التخطي إلى المحتوى
التعليم يتيح معرفة آلية الدراسة عن بعد أم حضوري لأولياء الأمور وفقًا لقائمة الفئات المستثناة
آلية الدراسة عن بعد أم حضوري للابتدائي

قامت وزارة التعليم في المملكة العربية السعودية بالإعلان عن آلية الدراسة عن بعد أم حضوري للابتدائية وفقًا للقرارات الجديدة، حيث أنه يتم عودة الدراسة بشكل إلزامي وحضوري لهذه المرحلة المهمة، وذلك بعد القرارات التي أصدرتها في الفترة الأخيرة بعد توقف الدراسة بسبب كورونا وزيادة الحالات في كثير من الدول.

وتم استعادة الدراسة لمرحلتي رياض الأطفال والابتدائي وأيضا المرحلة المتوسطة والثانوية بدأت من من قبل ليأتي قرار عودة الابتدائي في المؤتمر المنعقد يوم 9 يناير، وهذا الخبر أثار قلق أولياء الأمور خوفا على أطفالهم من متحور اميكرون الجديد، ولكن أوضحت وزارة التعليم أنه سوف يتم الحضور في ظل الالتزام بالإجراءات الوقائية.

آلية الدراسة عن بعد أم حضوري للابتدائي

أوضحت وزارة التعليم في المملكة بأنه لا داعِِ للقلق بشأن عودة الدراسة الحضورية للمرحلة الابتدائية، وذلك  لأنه قامت بوضع البروتوكولات والإجراءات الوقائية بالتعاون مع وزارة الصحة، وتم تقسيم المدارس إلى الآتي:

  • مدارس ذات المستوى المنخفض حيث تكون بها مساحة كافية لتحقيق التفاعل، حيث أنه إذا كان عدد الفصل 15 طالب أو أقل من ذلك سوف يكون الحضور إلزامي طوال الأسبوع بشكل متواصل.
  • مدارس ذات المستوى المتوسط، حيث إذا كان عدد الطلاب في الفصل من 16 إلى 30 طالب سوف يتم تقسيم الطلاب إلى مجموعتين.
  • مدارس ذات الكثافة العالية، حيث  إذا كان عدد الطلاب من 31 إلى 45 طالب سوف يقسم الطلاب إلى ثلاث مجموعات.

وكيل التعليم أوضح كثافة الطلاب ليطمئن أولياء الأمور

أوضحت وزارة التعليم في السعودية أن حوالي 97% من المدارس التي توجد  في المملكة تكون ضمن المستوى الثاني والثالث، مما أثار الاطمئنان في نفوس أولياء الأمور وقل قلقهم  على الطلاب، وأشارت الوزارة أنه سوف يتم تطبيق الإجراءات الاحترازية بشكل صارم في جميع المدارس وأن عدم تطبيقها سوف تعرضهم إلى العقوبة.

كما أنها أعلنت عن موعد عودة المرحلتين الابتدائي ورياض الأطفال في 20 من شهر جماد الثاني لعام 1443 هجريا الموافق يوم الأحد 23 من شهر يناير لعام 2022.

الطلاب المستثناة من العودة الحضورية

حرصا من وزارة التعليم في السعودية على سلامة الطلاب فهي تستثني بعض الفئات من الحضور وذلك بسبب الآتي:

  • الطلاب الذين مصابون بمرض السكري من النوع الأول.
  • الطلاب الذين يعانون من السمنة المفرطة أو نقص الوزن الزائد.
  • الأطفال المصابون بأمراض الرئة المزمنة.
  • أصحاب أمراض الكلى المزمنة وضمور العضلات والأعصاب.
  • المصابون بفقر الدم والأمراض التي تتعلق بالمناعة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.