التخطي إلى المحتوى
“الفيسبوك يهمه الربح عن المصلحة العامة” أول تصريح من مديرة سابقة والرد من مارك “هذا ليس صحيح”
أولى جلسات الكونجرس حول مشكلة وقف الفيسبوك وتصريحات نارية ومستندات من مديرة سابقة

العملاق الأزرق أو الفيسبوك تعرض اليوم للعديد من الاتهامات من قبل الكونجرس الأمريكي وهذا بسبب العطل الذي حدث في مجموعة تطبيقاته لمدة وصلت إلى سبع ساعات كاملة دون تدخل في إعادة الأمور إلى ناصبها المحدد، وظهر في هذه الجلسة العديد من المسؤولين التابعين لموقع التواصل الاجتماعي الأشهر في العالم أهمهم الرئيس التنفيذي للموقع مارك زوكربيرج ردًا على كامل الاتهامات التي نسبت إليه ولموقعه من قبل أحد مدراء المحتوى السابقين في الشركة فرانسيس هوجن، وهذا ما سنتعرف عليه خلال الفقرات التالية.

فرانسيس هوجان

هي أحد مدراء المحتوى داخل الفيسبوك وعملت على بعد خروجها من هذا الصرح بتسريب بعض المعلومات والوثائق الأصلية الداخلية من الموقع، وكشفت أن الربح هو الطريق الأول فقط للتطبيق ولا يضع الموقع أمانة الأشخاص في عين الاعتبار على الإطلاق، ولنتابع الآن التصريحات الكثيرة التي قامت هوجن بذكرها خلال جلسة الكونجرس الأمريكي اليوم، وهذا سيتم في الفقرة التالية.

تصريحات نارية من فرانسيس هوجن لمجلس الشيوخ

حرصت هوجن على القيام بالتحدث أمام ريتشارد بلومنثال سيناتور مجلس الشيوخ الأمريكي، وأوضحت الآتي:

  • يعد تطبيق الفيسبوك من أكثر المنتجات المؤذية على الأطفال والديمقراطية في البلاد.
  • نستطيع أن نقوم بالاستفادة أكثر منه بدون أن نوجه تهديد مباشر إلى الأطفال المستخدمين.
  • جميع القرارات التي يتم اتخاذها داخل الشركة بشكل داخلي ضارة على جميع الأشخاص ومدمرة للأطفال، لذلك يجب أن يتم تغييرها على الفور.
  • كل ما يهم شركاء الفيسبوك هو المال فقط، وهذا الأمر أدى إلى وقع بيانات الأشخاص في ضرر.
  • الشركة تعمل ضد الصالح العام في جميع البلاد، وهذا لأنها تخفي الكثير من الأمور في المقابل.
  • يجب أن يقوم الكونجرس بإخضاع الشركة إلى قوانين تنظيم العمل لكي يتعرفوا على السياسات والقوانين الخاصة بها.
  • يمكن أن يتم حل مشكلة التطبيق بسهولة، لكن يجب على الكونجرس أن يقوم بتغيير كامل للقواعد المترسخة للفيسبوك لكي يحد من وقوع أي ضرر.
  • يجب على مارك أن يحد من الخوارزميات التي تضر الأطفال، وهذا لأن له التصرف الأوحد في تصميمها.
  • يوجد حوالي 600 ألف حساب عبر الفيس بوك كان يجب أن يتم رفضها من قبل الفيسبوك.
  • الشركة تعلم بشكل كافي أن هناك أطفال دون سن 13 يقومون بإنشاء مثل هذه الحسابات ولم تقف أمام الأمر.

باقي تصريحات هوجن عن الذكاء الاصطناعي

يجب أن نعلم أن الذكاء الاصطناعي هو مجرد آلة نقوم بتوجيهها على حسب ما نريد نحن، لكن هل الروبوتات تستطيع أن تقوم بالحد من ظهور المحتوى الغير مناسب هذا ما سنتعرف عليه الآن:

  1. حسب تصريحات فرنسيس هوجن أن الروبوتات لم تعرف كيف تحد من المحتوى الضار للكبار والصغار معًا، حتى أن خبراء يعملون بداخل الفيسبوك نفوا الأمر تمامًا.
  2. بالإضافة إلى أن هناك بعض السياسات توضح بشكل كامل أن الشركة اختارت الربح بشكل أساسي عن المصلحة العامة للشعوب المستخدمة.
  3. كما أن التنمر هو العامل الأساسي المدمر لحياة الأطفال على الشبكة وهو أمر كارثي قد يؤدي إلى قيام أحد الأشخاص بالانتحار بسبب هذا الفعل.

رد الرئيس التنفيذي للفيسبوك

جاء رد الرئيس التنفيذي مارك زوكربيرج موضحًا للاتهامات التي ذكرت على فاه فرانسيس هوجان خلال جلستهم الأولى داخل الكونجرس الأمريكي حول اختيار التربح عن السلامة العامة وإليك الرد:

  • جميع الاتهامات التي نسبة إلى الفيسبوك خاطئة بشكل كبير، لأن الشركة لا تهدف إلى الربح على سلامة أي مستخدم داخلها.
  • كما أن الترويح لأشياء أو محتوى ضار لكي يجعل الأشخاص غاضبين هو ليس الأسلوب المتعارف عليه من قبل الشركة.
  • حرص على الذكر أن الشركة تكسب من الإعلانات التي يتم الإعلان عنها، بالإضافة أن المعلنون يطالبوا بعدم عرض أي محتوى مخالف أو ضار بجانب الإعلانات الخاصة بهم.
  • كما حرص على التحدث أن يعرف جيدًا من هي الشركة التكنولوجية التي تعمل على بناء هذا المحتوى الذي جعل المستخدمين غاضبين إلى هذا الحد.

كانت جميع هذه الأحداث في جلسة اليوم داخل الكونجرس الأمريكي ورد الرئيسي التنفيذي على أحد الموظفين بشأن الفيسبوك الذي يدمر حياة الأطفال من التنمر والعديد من المشاكل الأخرى.

اشترك في خدمة اخبار مصر مكس المجانية علي تليجرام ليصلك اخبارنا لحظة بلحظة

اضغط للاشتراك

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *