التخطي إلى المحتوى

يرغب كثير من الناس في التعرف على أفضل الأدعية في يوم عاشوراء، حيث يعد هذا اليوم من الأيام المباركة والفضيلة عند الحق سبحانه وتعالى، ويؤكد ذلك العديد من الأدلة التي تتضمنها السنة النبوية الشريفة، ومنها ما أخبرنا به عبد الله بن عمر أن الجاهلية كانوا قد اعتادوا صيام هذا اليوم، وأن رسول الله صلى الله عليه وسلم وجميع مت أسلم معه كانوا يصومونه قبل أن يفرض الحق تبارك وتعالى صيام شهر رمضان، وبعد ذلك أخبرهم رسول الله أن من شاء صيام يوم عاشوراء فليصمه، ومن لم يرغب فليتركه ولا بأس في ذلك، كما أنه من المعروف أن الدعاء في هذا اليوم مستجاب، فتابعوا لنخبركم بأفضل الأدعية.

افضل دعاء في هذا اليوم

يعد هذا من أفضل الأدعية التي ينبغي للمسلم ترديدها في هذا اليوم العظيم المبارك حتى يفوز برضا الله سبحانه وتعالى ونعيم جناته،فتابعوا

اللهم إنك عفو كريم تحب العفو فاعف عنا، اللهم اهدني فيمن هديت، وعافني فيمن عافيت، وتولني فيمن توليت، وبارك لي فيما أعطيت، وقني شر ما قضيت، إنك تقضي ولا يقضى عليك، إنه لا يذل من واليت ، ولا يعز من عاديت ، تباركت ربنا وتعاليت، اللهم اقسم لنا من خشيتك ما تحول به بيننا وبين معـصيتك، ومن طاعـتك ما تبلّـغـُـنا به جنتَـك، ومن اليقـين ما تُهـّون به عـلينا مصائبَ الدنيا، ومتـّعـنا اللهم بأسماعِـنا وأبصارِنا وقـواتـِنا ما أبقـيتنا، واجعـلهُ الوارثَ منـّا، واجعـل ثأرنا على من ظلمنا وانصُرنا على من عادانا، ولا تجعـل مصيبـتَـنا في ديـننا، ولا تجعـل الدنيا أكبرَ هـمِنا ولا مبلغَ علمِنا ولا إلى النار مصيرنا، واجعـل الجنة هي دارنا ولا تُسلط عـلينا بذنوبـِنا من لا يخافـك فينا ولا يرحمـنا يا رب العالمين، اللـهم أصلح لنا ديـنـَنا الذي هـو عـصمةُ أمرِنا، وأصلح لنا دنيانا التي فـيها معـاشُنا، وأصلح لنا آخرتـَنا التي إليها معـادنا، واجعـل الحياة زيادةً لنا في كل خير، واجعـل الموتَ راحةً لنا من كلِ شر، الـلهم إنا نسألُك فعـلَ الخيرات، وتركَ المنكرات، وحبَ المساكين، وأن تغـفـر لنا وترحمنا وتتوب علينا، إذا أردت بقـومٍ فـتنةً فـتوَفـنا غـير مفـتونين، ونسألك حبَـك، وحبَ مَن يُحـبـُـك، وحب عـملٍ يقـربنا اٍلى حـبـِك، يا رب العــالمـين.

"أفضل

أفضل الأدعية في يوم عاشوراء

إليكم أعزائي نقدم خلال سطور مقالنا أفضل الأدعية المأثورة في يوم عاشوراء فتابعوا:

  • اللهم اجعل القرآن الكريم نورًا لقلوبنا وأوضح لفهمنا وشفاءً لأمراضنا وطهرًا لذنوبنا.
  • اللهم بك أسلمت وآمنت ووثقت وإني إليك عدت وأنبت وحاولت اغفر لي ما فعلته وتأخرت وما أسرت وأعلنتك أرسلته وأنت في الخلف لا إله أنت ولا حول ولا قوة إلا بك.

  • اللهم رب السماوات ورب الارض ورب العرش ربنا وإلهنا على كل شيء قدير، فلك الحب فأنت من أنزلت التوراة والكتاب المقدس وكافة الأمور المتعلقة بالإسلام، أعوذ بك من كل الشر الذي أخذته بناصيتك، اللهم أنت الأول لا عليك شيء، والآخر وما بعدك شيئًا، وواضح أنك لم تنتهك شيئًا، وأنت الشافي لا شفاء بدونك، سدد لنا الديون وأبعد عنا الفقر.

  • اللهم إني أسألك كل الخير الذي عندك ما أعلمه منه وما لم أعلم وأعوذ بك من كل شر ما أعلم منه وما لم أعلم، اللهم إني أسألك الخير مما يطلبه منك إلى عبدك ونبيك، وأعوذ بك من شر عاص عبدك ونبيك.

  • اللهم إني أسألك الجنة وما يقرب منها بقول أو عمل، وأعوذ بك من النار وما يقرب إليها بقول أول عمل.

  • اللهم قنا شرّ أنفسنا واعزم لنا على أرشد أمرنا، اللهم اغفر لنا ما أسررنا وما أعلنّا وما أخطأنا وما عمدنا، وما علمنا وما جهلنا.

  • اللهم ألف بين قلوبنا وأصلح ذات بيننا واهدنا سبل السلام، ونجنا من الظّلمات، واهدنا إلى النور، اللهم جنبنا الفواحش ما ظهر منها وما بطن، اللهم اجعلنا شاكرين تائبين عابدين.

  • اللهم إنّك عفوٌّ كريم تحبّ العفو فاعف عنّا يا كريم، اللهم هذا عامٌ جديد قد أقبل وسنةٌ هجريّةٌ جديدة قد بدأت، اللهم أسألك الخير في هذه السنة وأعوذ بك من الشّر.

  • اللهم اجعلها بداية فرح وسرور، وبداية عبادةٍ وطاعة، وبداية أمنٍ وأمانٍ وسلام.

   سبب صيام يوم عاشوراء

وجدير بالذكر أن سبب صيام يوم عاشوراء يرجع إلى احتفال قريش بهذا اليوم فكانوا يسترون الكعبة ويصومون هذا اليوم في عصور الجاهلية، وقد فسروا سبب صيامهم بارتكابهم المعاصي التي أثقلت قلوبهم، فكانوا يصومون هذا اليوم للتكفير عنها لعل الله تعالى يرفع عنهم الذنوب، حيث يعد اتباع سنة الأولين من أعم ما ينبغي ذكره عند الحديث عن فضل يوم عاشوراء أما عن سبب صيام المسلمين فيفسره ما رواه ابنُ عبَّاسٍ رضي الله عنهما قال:

«قَدِمَ رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم المدينةَ، فوجد اليهودَ يصومون يومَ عاشوراءَ، فسُئِلوا عن ذلك، فقالوا: هذا اليومُ الذي أظهر اللهُ فيه موسى وبني إسرائيلَ على فِرعونَ؛ فنحن نصومُه تعظيمًا له، فقال رسولُ الله صلَّى اللهُ عليه وسلَّم: «نحن أَولى بموسى منكم، فأمَرَ بصيامِه»، وفي روايةٍ لمسلمٍ: «فصامه موسى شُكرًا، فنحن نصومُه…».

سبب تسمية يوم عاشوراء بهذا الاسم

وبالنسبة لسبب تسمية يوم عاشوراء بهذا الاسم فقد ورد لنا في الكتب اللغوية العريقة أن كلمة عاشوراء تحمل في مضمونها إشارة إلى يوم العاشر من شهر محرم، وهو يوم هام يتعلق بالحياة الدينية عند المسلمين وليس اليهود، حيث أهلك الله عز وجل فرعون في هذا اليوم بالغرق، ونجى رسوله موسى عليه السلام من بطشه، وقد شاهد المسلون احتفال أهل قريش بهذا اليوم، وعرفوا سبب احتفالهم، كما علموا أن سيدنا موسى عليه السلام كان يصومه شكراً لله عز وجل.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.