التخطي إلى المحتوى

أنتشر مؤخرًا مرض جديد يسمي جدري القردة  وهو يشبه أمراض الجدري الجلدي ولكن مع وجود بعض الاختلافات فيه وتم اكتشافه أول مرة في جمهورية الكونغو الديمقراطية في السبعينات وكانت تزداد بشكل مستمر في غرب أفريقيا ولكن بعد السيطرة عليه تم وقف المرض في ذلك الوقت، ولكن عاد مرة أخرى بشكل اقوي في 4 دول مع استمرارية العدوي بشكل كبير.

أماكن ظهور مرض جدري القردة

تم ظهور مرض جدري القردة في 4 دول بشكل كبير وهما ( ألمانيا، فرنسا، هولندا، بلجيكا) وتعتبر أن  الحالات في هذه البلاد تتجاوز 30 حالة تقريبًا من عدوي المرض، وتم التأكد من قبل منظمة الصحة العالمية أن  الإصابة بهذا المرض ناتجة عن الاختلاط نوع كلاب البراري الأليفة بشكل كبير ومخالطة قريبة في الطعام والشراب والنوم أيضا.

انتقال مرض جدري القردة

توجد بعض الانتقالات التي يجب على الشخص الحذر عند استخدمها لكي لا يصاب بمرض جدري القردة وهي:

  • المخالطة القريبة من دماء الحيوانات.
  • البعد عن ملامسة المخاط للحيوانات.
  • عدم الاقتراب من السناجب أو القردة أو الجرذان المصابة.
  • تناول اللحوم الغير مطهوة بشكل سليم يسبب العدوي بالمرض.
  • يتم انتقال المرض من الشخص المصاب إلى الشخص السليم.
  • ملامسة إفرازات الشخص المصاب.
  • اقتراب وجه لوجه بين المصاب والسليم وذلك يتم عن إخراج جزئيات صغيرة جدًا من الجهاز التنفسي بشكل مباشر للشخص السليم.
  • ومن الممكن أن يتم عن طريق العلاقة الحميمة فوجود شخص مصاب بمرض جدري القردة.
أنتشار مرض جدري القردة
أنتشار مرض جدري القردة

أعراض مرض جدري القردة

يوجد بعض الأعراض التي يتم التأكد منها بوجود مرض جدري القردة وهي:

  • توجد مرحلة الحضانة بجدري القردة وهي المرحلة ما قبل الإصابة به وتشمل من 6 أيام إلى 16 يوماً.
  • الشعور بالحمي.
  • صداع دائم في الرأس بأكملها.
  • ظهور تضخمات في العقد اللمفاوية.
  • تساقط الطفح الجلدي بعد تقشيرة.
  • الشعور بالألم والعضلات.
  • فقدان الطاقة بالجسم.
  • ضعف عام للجسد.
  • طفح جلدي ولكن على في أوقات مختلفة حسب وقت الإصابة به.
  • يستمر الطفح في الجسد إلى ما يقارب 10 أيام حتي تحويلاها إلى حويصلات صغيرة ولكنها مليئة بالسوائل ولا تناثر بسهولة وتستمر إلى مدة 3 أسابيع قريبًا حتى تهدأ من الجسد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.