التخطي إلى المحتوى
كيف أستفيد من قرار إعفاء المنشآت الصغيرة من المقابل المالي؟ الموارد البشرية تُحدد الشروط
إعفاء المنشآت الصغيرة من المقابل المالي

أعلنت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالمملكة العربية السعودية عن إعفاء المنشآت الصغيرة من المقابل المالي، واشترطت الوزارة على المنشآت الصغيرة شرطين حتى يتمكنا من الاستفادة من قرار الإعفاء، لذا دعونا نوضح لكم في مقال اليوم شروط الاستفادة من الإعفاء وما الهدف من سن قرار الإعفاء للمنشآت الصغيرة على وجه الخصوص، لذا فضلًا تابعونا لنوضح لكم الأمور بشيء من التفصيل.

إعفاء المنشآت الصغيرة من المقابل المالي

وضحت الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بأنه حتى تتمكن المنشأة الصغيرة الاستفادة من إعفاء المقابل المالي، لا بد وأن يكون صاحب المنشأة نفسه متفرغ للعمل تمامًا بهذه المنشأة ومسجلًا بالتأمينات، ويكون هذا القرار للمنشآت الصغيرة التي عدد العاملين بها أقل من تسع عمال، فضلًا عن أنه يتم الإعفاء أيضًا عن اثنين من العمالة الوافدة، بينما يتم الإعفاء عن أربعة من العمال الوافدين أن كان مع المالك أحد الموظفين السعوديين.

ما الهدف من إعفاء المنشآت الصغيرة من المقابل المالي؟

وضحت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالمملكة العربية السعودية بأن مدة الإعفاء قدرها ثلاث سنوات عن المؤسسة طالما أن المؤسسة ومالكها متوفر بهم شروط الإعفاء، والجدير بالذكر أن الهدف من قرار الإعفاء هو تقديم الدعم للمنشآت الصغيرة وتشجيعهم على النمو من أجل تحقيق رؤية المملكة التي تسعى للوصول لها مع عام 2030، ومع انتشار قرار الإعفاء وبدء تطبيقه على المنشآت، عمل هذا القرار على تدعيم العمالة السعودية بداخل هذه المنشآت، مع العلم أن الرسوم المالية التي تم الإعفاء منها هي حوالي 800 ريال سعودي لكل عامل.

حقيقة إلغاء قرار الإعفاء عن المنشآت الصغيرة

صدر قرار الإعفاء بأمر ملكي سامي بعام 1441 برقم 515 بقرار الإعفاء، وقد انتشرت بعض الشائعات التي قالت بأنه تم إلغاء قرار الإعفاء، ولكن لم ينتهي الإعفاء بعد وما زال العمل بهذا القرار مستمر على المنشآت الصغيرة ولا حقيقة لما يُقال حول إلغاء قرار الإعفاء، وبالتالي ما زالت الفرصة أمام العاملين والمنشآت الصغيرة على الاستمرار والعمل من أجل دعم جهود التوطين والسعودة التي تقوم بها المملكة العربية السعودية في الفترة الأخيرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.