التخطي إلى المحتوى
إلغاء التباعد في المسجد الحرام والشروط التي وضعتها المملكة لتخفيف إجراءات التباعد
إلغاء التباعد في المسجد الحرام

جراء إلغاء التباعد في المسجد الحرام وذلك في مكة، وذلك بعد عمل فحص شامل في المملكة واكتشاف أعداد الإصابات، حيث أن الوضع أصبح أفضل بكثير عن الفترة الماضية، ولذلك قررت المملكة مجموعة من القرارات، ومن أهمها عدم الالتزام بارتداء الكمامة، والتباعد في المسجد الحرام، ولذلك من المتاح لكل المواطنين الدخول إلى المساجد الحرام والنبوي للصلاة وربما هذه فرحة لكل المسلمين.

 التباعد في المسجد الحرام

تم الإعلان عن إلغاء التباعد في المسجد الحرام وعاد المسجد للعمل من جديد، بكل طاقته الماضية، كما أن تنفيذ القرار سوف يكون من يوم الأحد من أجل تخفيف كل القيود المفروضة بسبب وباء كورونا، كما أنه في الماضي كان يوجد الكثير من العلامات الموجودة في المسجد لكي تبين للمصلين علامات التباعد والمسافات التي تكون بين المواطنين وبعضهم البعض.

وهذه العلامات تم إزالتها بعد التأكد من أن الوضع أفضل من السابق وأن الإصابات لن تنتشر بين المواطنين، وبعد الإعلان عن مجموعة القرارات هذه في المملكة أصبح متاح لكل المصلين الصلاة جنبا إلى جنب، وتم نشر مجموعة من الصور لكل المصلين في الفجر بعد القرارات الجديدة.

إلغاء التباعد في المسجد الحرام
إلغاء التباعد في المسجد الحرام

الشروط التي وضعتها المملكة

عادت سعادة كل المواطنين في المملكة مرة أخرى، بالصلاة داخل أروقة الحرم، وربما في الفترة القادمة سوف يكون مجموعة كبيرة من القرارات من أجل التغلب على كل الإصابات في المملكة، كما أن وزارة الصحة تتابع بشكل مستمر أخر المستجدات مع الجهات الأخرى وفي حال ظهور أي حالات جديدة سوف يتم اتخاذ الإجراءات اللازمة التي توفر الحماية للمواطنين، وبعد الإعلان عن هذه القرارات تم اشتراط مجموعة من الشروط من أجل إلغاء التباعد في المسجد الحرام ومن أهم هذه الشروط:

  • لا بد أن يكون كل المصلين حصلوا على الجرعتين من اللقاح حتى يضمن عدم إصابتهم بالكرونا فيما بعد.
  • لا بد في حالة الزحمة أن يرتدي المواطنين الكمامة.
  • العاملين في كل أروقة الحرم لا بد من ارتداء الكمامة.
  • يمكن الحجز من خلال تطبيق اعتمرنا لكي يتم أداء العمرة أو الحج.

اشترك في خدمة اخبار مصر مكس المجانية علي تليجرام ليصلك اخبارنا لحظة بلحظة

اضغط للاشتراك

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *