التخطي إلى المحتوى
بعد قرار استئناف دوام الابتدائي.. حقيقة إلغاء الحضوري وعودة الدراسة عن بعد استجابة لرغبة أولياء الأمور
حقيقة خبر إلغاء الحضوري وعودة الدراسة عن بعد
وزارة التعليم في السعودية أعلنت قرار استئناف الابتدائي حضوري مما أثار الكثير من الجدل على المواقع المختلفة على الإنترنت ما بين مؤيد ومعارض، وجاء القرار بتفعيل نظام الحضور لجميع المراحل الدراسية والاختبارات أيضا، ولكن انتشر خبر إلغاء الحضوري وعودة الدراسة عن بعد استجابة لمطالب أولياء الأمور لأنهم قلقين من انتشار فيروس كورونا ومتحور اوميكرون الجديد، وكثير منهم يؤيد التعليم عن بعد.

ولكن الوزارة ترى أن ذلك ليس في مصلحة الطالب فيجب المعاملة المباشرة بين الطلاب، والمعلمين حتى تتم العملية التعليمية بشكل سليم، كما أنه تم استثناء فئات معينة من الحضور، وفيما يلي نطرح رأي أولياء الأمر وقرار الوزارة الجديد.

استئناف الابتدائي حضوري

أعلنت وزارة التعليم في السعودية موعد الرجوع إلى المدارس بشكل حضوري للمرحلة الابتدائية ورياض الأطفال في 23 من شهر يناير لعام 2022 الموافق 20 من شهر جماد الثاني لعام 1443 هجريه، حيث يتم استثناء بعض الفئات لظروف صحية تمنعهم من الحضور، كما أنها سوف يكون الحضور مع الالتزام بجميع بروتوكولات الصحية والغذائية من لبس الكمامة على مدار اليوم الدراسي، وعدم الالتزام بذلك سوف سوف يعرض المدرسة إلى عقوبات.

حقيقة خبر إلغاء الحضوري وعودة الدراسة عن بعد

انتشر الخبر بناءً على تكهنات للبعض بأن الوزارة سوف تستجيب لرغبة الرأي العام المتمثل في أولياء الأمور المعترضين على العودة الحضورية للابتدائي والروضة، ولكنها مجرد اجتهادات ليس لها أساس من الصحة، لأن الوزارة أعلنت عودة الدوام لجميع المراحل وشرعت في تجهيز المدارس لاستقبال الطلاب.

رأي أولياء الأمور في العودة الحضورية

يختلف رأي أولياء الأمور وأيضًا الطلاب حول العودة الحضورية أم التعليم عن بعد فتكون وجهات النظر لديهم مختلفة بشكل كبير وكل فرد لديه أسبابه التي ذكرها، فهناك من يرى أن الدراسة حضوريا أفضل، ولكن بسبب الظروف التي تمر بها البلاد من انتشار الوباء وزيادة الأعداد المصابة، وظهور متحور جديد.

والمعارضين كان راءيهم بأنه يجب أن تكون الدراسة عن بعد ضرورة، وذلك لحماية جميع الطلاب من خطر انتقال العدوى بينهم، وخاصة الطلاب أصغر من سن 12 عام بسبب انهم اكثر عرضة لانتقال العدوى، وهم مرحلتي الابتدائي ورياض الأطفال.

ولكن على الجانب الآخر قال بعض أولياء الأمور المؤيدون أن حضور الأطفال في هذه المرحلة له أثر كبير على نفسياتهم، حيث أنه يزيد من الاختلاط بين أصدقاءه وهذه الفئة العمرية تحتاج إلى ذلك، وتحتاج إلى استقبال المعلومة من المعلم مباشرة وجها لوجه فذلك أفضل من المنصات التعليمية في التعليم عن بعد حيث أن لها تأثير سلبي على هذه الفئة العمرية.

اشترك في خدمة اخبار مصر مكس المجانية علي تليجرام ليصلك اخبارنا لحظة بلحظة

اضغط للاشتراك

التعليقات

  1. وانا اويد عن بعد تكفون ارحمو عيالنا انا بنتي مناعتها ضعيفه برابع ابتدائي ومع ارتفاع الحالات رجعتوهم حضوري ليه القرار الارتجالي هذا حتى نفسياتهم زفت ماتقبلو العوده برحابة صدر

  2. ام بندر اسعدنا مرورك، ونتمنى الوصول إلى قرار يرضي جميع الفئات، وإن شاء الله يتم إعادة النظر بالقرارات التي لا تناسب الطلاب. الله غالب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *