التخطي إلى المحتوى
ارتفاع النفط المفاجيء ووصول سعر برميل البرنت لـ 83.73 دولار
 ارتفاع النفط المفاجيء

ارتفاع النفط المفاجيء خبر تصدر الصحف العالمية، وتداولته الصحف الإلكترونية كذلك، وجاء نصًا في الخبر أن النفط ارتفع سعره ليصل لأقصى سعر وصل إليه منذ سنوات عدة، هذا ما صرح به خبراء الاقتصاد في تحليلهم للأمر،مما أدى لتغيير الأسعار المتفق عليها في العقود الآجلة، ومثل تلك الخطوة بالطبع سوف تؤثر على الاقتصاد العالمي وتحدث به تأثيرًا لا يستهان، وقد بدأت الولايات المتحدة الأمر برفع سعر خامها المشهور برنت، ليرتفع بمقدار سنت واحد، بمعني أن مقدار الزيادة بلغت نسبة 1%.

ارتفاع النفط المفاجيء وزيادة في سعر البرنت

حددت المصادر الإخبارية في مجال الاقتصاد، أن خام برنت تم رفع سعره ليصل إلى 83.73 دولار لسعر البرميل منه، وأن هذا السعر سوف يُطبق في أقرب وقت ممكن، أما الاقتصاديون فقط أقروا أن تلك الزيادة تعد أقصى سعر وصل له برنت منذ عام 2018م.

وكما ذكرنا سابقًا فإن العقود الآجلة تم تغيير السعر بها ليناسب السعر الذي تقرر مؤخرًا، حتى أنه تم تقدير هذه الزيادة بحوالي 1.4 %، بما يقدر بحوالي دولار و12 سنت.

تحليل اقتصادي هام يخص ارتفاع النفط المفاجيء

  • قام المحللون الاقتصاديون بدراسة هذه الزيادة المقرر تطبيقها قريبًا، وأملوا أن يكون الانفتاح وعودة الحياة الطبيعية في العالم، قادرًا على تغطية تلك الزيادة، وعدم إحداث أزمة اقتصادية.
  • حيث تم ربط الأمر بقرار الولايات المتحدة الأمريكية بفتح المطارات لاستقبال الزائرين ورجال الأعمال، بعد استقرار الوضع الصحي عالميًا من فيروس كورونا المميت.
  • هذا يعني انتعاش السياحة والحركة الاستثمارية بين بلاد العالم، ومن هنا لن يشعر أحد بتلك الزيادة في سعر النفط إطلاقًا.
  • لكن نوهت تلك المصادر أنه لن يتم استقبال أي شخص أجنبي في مطارات أمريكا، إلا بعد التأكد تمامًا أنه حصل على جرعات اللقاح الخاصة بكورونا، ويكون معه ما يثبت ذلك بشكل معتمد من بلاده.

تحول استخدام النفط بدلًا من الغاز

سلط الخبراء  الضوء على أن التوجه لتوليد الطاقة من النفط، وتحويل استخدامه بدلًا من استخدام الغاز، خطوة بإمكانها توفير حوالي 450.000 برميل كل يوم، وبناء على هذه النسبة التي سوف يتم توفيرها يوميًا، فإنه لن تكون هناك أزمة مطلقًا في موارد الطاقة النفطية فيما بعد.

اشترك في خدمة اخبار مصر مكس المجانية علي تليجرام ليصلك اخبارنا لحظة بلحظة

اضغط للاشتراك

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *