التخطي إلى المحتوى

أوضحت الرئاسة العامة لشؤون الحرمين استبدال كسوة الكعبة المشرفة السبت القادم وسوف يتم ذلك على يد 166 فني وتطبيق العادة السنوية، وأشارت الرئاسة إلى استبدال الكسوة القديمة بكسوة أخرى جديدة تحت إشراف الرئيس العام لشؤون الحرمين الدكتور عبد الرحمن بن عبد العزيز السديس، كما أكد الرئيس العام عن توفير كافة الإمكانيات في سبيل خدمة الإسلام والاهتمام والحرص على الكعبة المشرفة.

استبدال كسوة الكعبة المشرفة

أكد وكيل الرئيس العام لشؤون الحرمين أنه سيتم استبدال كسوة الكعبة المشرفة يوم السبت المقبل بكسوة جديدة، تتكون الكسوة الجديدة من اربعة جوانب مفرقة وستارة أمامية للباب، بحيث يتم رفع كل جنب على حدة للأعلي من أجل تمهيد فردها على الجنب القديم، مع تثبيت كل الجوانب من الأعلى وتحريك الأربعة جوانب لكي يتم حل حبل كل جانب قديم، مع تحريك الجوانب الجديدة لأعلي وأسفل خلال حركات دائمة، ويتم إسقاط الجنب القديم ويظل الجانب الجديد، وتم تكرار العملية في كل جانب على حدى حتى اكتمال ثوب الكعبة الجديد، ويوضع الحزام على هيئة خط مستقيم الجوانب الأربعة من خلال خياطتها، ثم توضع ستارة الكعبة وهي تحتاج إلي دقة عالية في العمل من خلال عمل فتحة تقدر بحوالي ثلاثة أمتار عرض حتى آخر ثوب الكعبة، مع عمل ثلاثة فتحات في القماش الأسود بهدف ثبات الستارة من تحت القماش، مع تثبيت الأطراف الأربعة بخياطتها في القماش الأسود على الثوب.

معلومات عن الكسوة

أوضح الدكتور المحيميد الذي يعمل في مجمع الملك عبد العزيز أن الكسوة يتم صناعتها من خلال 200 صانع وإداري، كما أوضح أن المجمع مقسم إلي قسم النسيج الآلي، وقسم المصبغة، آخر للطباعة، قسم خاص للحزام، آخر المذهبات، القسم الخاص بالخياطة، أخيرا تجميع الكسوة بالكامل حيث أنه يحتاج إلى أكبر ماكينة في العالم التي يبلغ طولها 16 متر ويتم عملها بنظام الحاسب الآلي، بجانب الكثير من الأقسام المساندة الأخرى، كما أشار إلي أن الكسوة مزخرفة من الخارج نقوش منسوجة بالخيط الأسود ومكتوب عليها “يا الله يا الله”، “لا إله إلا الله محمد رسول الله” و “سبحان الله وبحمده” و “سبحان الله العظيم” و “يا ديان يا منان”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.