التخطي إلى المحتوى

قامت منصة قوى بالسماح خلال الفترة الماضية باستقدام الكفاءات العراقية وذلك في  331 مهنة مختلفة، ويعتبر ان هذا السماح من ضمن المستهدفات مجلس التنسيق السعودي والعراقي في تعزيز المملكة العربية السعودية مع جمهورية العراق، وحيث ان قامت الهيئة العامة للتجارة الخارجية برفع قرار التعاون بين اتحاد الغرف وجميع المنشآت المحلية بالمملكة.

استقدام الكفاءات العراقية في 331 مهنة

أوضحت منصة قوى بالفترة الماضية السماح عن استقدام الكفاءات العراقية من خلال البوابة الالكترونية والذي يصل فيها عدد المهن الى 331، ويعتبر انها من المستهدفات في تعزيز العلاقات الخارجية بين المملكة العربية السعودية وجمهورية العراق، وكما ان اشارات وزارة التجارة الخارجية برفع التعاون بين كل من اتحاد الغرف  والمنشآت المحلية في المملكة العربية السعودية، ومن أبرز المهن التي تم الاستقدام عنها هي ( الاستشارية، الطبية، الفيزيائية، الكميائية، الهندسية، الاخصائية).

وتحدث وزير التجارة والاستثمار الأستاذ ماجد القصبي في تصريح سابق له، بأن يوجد العديد من العوامل المشتركة التي تجمع المملكة العربية السعودية وجمهورية العراق، ومن أهمها العوامل الاقتصادية منها ( الثروة البشرية، والمواقع الجغرافية الاستراتيجية، وجميع موارد الطاقة والمياه، الثورات الطبيعية والزراعية، قدرات الصناعية، الاماكن السياحية).

وحيث ان يقوم خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز، بالعديد من التوجيهات المختلفة في ارتقاء التعاون بين البلدين، والذي يساعد كثيرا في خدمات دولة العراق من خلال المملكة وذلك يعود بخبراتها الكبيرة وقدراتها في تيسير العديد من الإجراءات المتعلقة بالسلع والخدمات، والتواصل مع الجهات التنفيذية بشكل فوري، وايضا الخبرة المتميزة في وضع الاتفاقيات التي تقوم بالحماية التامة وحفظ الحقوق مع الترتيبات الضريبية الخاصة.

ما هي منصة قوى

تعتبر منصة قوى من المواقع الالكترونية التي تعمل في توسيع الخدمات بين المنشآت وجميع العاملين في القطاع الخاص فقط، وتأتي هذه المنصة استشعارًا من وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية، في تطوير الأعمال ونشاطها المستمر، ويعتبر أن الهدف الأول من هذه المنصة هي الخدمات التي يتم تقديمها بشكل داخلي وخارجي في المملكة، والذي تسعى فيه الحكومة السعودية لتقديم افضل الاداء والنتائج لتحقيق رؤية 2030 في المملكة العربية السعودية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.