التخطي إلى المحتوى
اضرار المسكنات على الحوامل..دراسة بريطانية جديدة تُحذر وتكشف عن مدى خطورة الأمر
اضرار المسكنات على الحوامل

تعتبر فترة الحمل أحد الفترات الحساسة التي تمر بها المرأة، إذ يجب عليها أن تأخذ بعين الإعتبار كل ما تتناوله من مأكولات أو مشروبات حتى لا يتأثر جنينها لا قدر الله، ويزداد الأمر خطورة عندما يتعلق الأمر بالأدوية والعقاقير الطبية، إذ يجب على المرأة الحامل ألا تتناول أيا منها إلا بعد إستشارة طبية، وإذ تتهاون الكثيرات من الحوامل في هذا الأمر، خاصة في التعامل مع الأدوية المسكنة، فقد كشفت دراسة بريطانية أجريت على 150 سيدة عن اضرار المسكنات على الحوامل، والتي نعرفكم عليها في السطور التالية.

اضرار المسكنات على الحوامل

أجرى باحثون من جامعة أبردين البريطانية دراسة شملت 150 ألف سيدة من الحوامل، وتوصلت الدراسة إلى بعض النتائج المهمة بخصوص أضرار إستخدام المسكنات على الحوامل:

  • الإكثار من تناول المسكنات التي تحتوي على مادة “الباراسيتامول” أو مادة ” الإيبوبروفين”، تزيد بنسبة 50% من فرص الولادة المبكرة.
  • كذلك الإكثار من تناول المسكنات يزيد من فرص ولادة جنين ميت بنسبة 33% لدى الحوامل اللاتي يتناولن المسكنات أكثر من غيرهن.
  • كما تزيد نسبة تناول المسكنات أثناء فترة الحمل من الإصابة بمضاعفات أخرى متنوعة بنسبة 50% عن السيدات اللاتي لا يتناولن المسكنات.

تنبيه من هيئة الخدمات الصحية الوطنية

أعلنت الهيئة أن المسكنات التي تحتوي على مادة “الباراسيتامول”، هي الخيار الأفضل لتسكين الآلام لدى النساء الحوامل، وحذرت من الإستمرار أو تناول جرعات عالية من مسكنات أخرى مثل “الإسبرين” أو “الإيبوبروفين”، ومن جانب آخر توصلت الدراسة التي أجرتها جامعة أبردين البريطانية أن السيدات اللاتي تعرضن لولادة مبكرة أو ولادة جنين ميت قد تناول مسكنات للآلام دو إستشارة طبية، وكشفت الدراسة أيضا أن هناك 8 سيدات من كل 10 يتناولن مسكنات طبية أثناء فترة الحمل للتخفيف من أعراضه دون الرجوع للطبيب، وهو أمر في غاية الخطورة، وطالب الباحثون المشاركون في هذه الدراسة بضرورة إعادة النظر في تقييم النصائح الطبية الخاصة بالمسكنات في ظل النتائج التي توصلوا إليها مؤخرا في هذه الدراسة، ولذلك أحرصي عزيزتي الحامل في حال شعورك ببعض الآلام، على الرجوع للطبيبك الخاص قبل تناول أي أدوية أو مسكنات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.