التخطي إلى المحتوى

واصلت المديرية العامة لـ الأمن العام في المملكة العربية السعودية، إصدار عدد من التوضيحات والتحذيرات الهامة عبر صفحتها الرسمية على موقع التدوينات الصُغرى تويتر، كما نشرت عدد من تقاريرها الأمنية الأخيرة لحملاتها في كافة أنحاء المملكة، وذلك في إطار خطتها لضبط الخارجين عن القانون والمخالفين، وخلال الساعات الأخيرة، وجهت تحذيرًا هامًا للمواطنين والمقيمين من  دعم المتسولين ومساعدتهم على نشر أعمالهم غير القانونية، والتي يتم تجريمها من قبل القانون.

تحذير الأمن العام

وجاء في تغريدة الأمن العام عبر تويتر، التحذير المباشر لجميع المواطنين والمقيمين من دعم المتسولين المنتشرين في الشوارع والميادين الرئيسية، مؤكدًا أن هذا الإجراء يساعد على استمرار وانتشار أعمالهم غير القانونية، وأهاب بالجميع ضرورة التعاون في مكافحة التسول، والوقوف بجانب الأجهزة الأمنية والمعنية للحد من انتشار تلك الظاهرة والمنع تفشيها، نظرًا لخطورتها الكبيرة على الأمن العام بالمملكة، وتأثيراتها السلبية على الذوق العام في الشوارع والميادين.

الأمن العام يحذر المواطنين والمقيمين دعم هؤلاء ويطالب بالإبلاغ فورًا
الأمن العام يحذر المواطنين والمقيمين دعم هؤلاء ويطالب بالإبلاغ فورًا

كما نشرت المديرية، مقطع فيديو عبر صفحتها الرسمية أيضًا، يظهر القبض على عدد من المتسولين من جنسيات مختلفة أثناء التسول بشكل مباشرة من المارة أمام المحال التجارية، منهم متسول يمني ومتسول آخر من الجنسية البنجالية، ويظهر وهو يتسول في أحد الشوارع الرئيسية، مع العلم أنه يعمل لدى إحدى شركات النظافة، وتم القبض عليهم واقيادهم إلى المقرات الشرطية، من أجل اتخاذ الإجراءات القانونية حيالهم.

والإبلاغ فورً عن المتسولين

وبعد تحذير الأمن العام من المتسولين، ناشدت المديرية الجميع، بضرورة التواصل معها وسرعة الإبلاغ عن تلك الحالات، من خلال التواصل عبر الرقم 911 في منطقتي مكة المكرمة والرياض، والرقم 999 في جميع مناطق المملكة، وسط تشديدات وتحذيرات من عقوبات المخالفين ومن يمتهن تلك المهن، ومن يساعدهم أو يحرضهم أو يقف ورائهم، وهي جريمة تُعد من جارئم الإتجار بالبشر، وتصل عقوبتها إلى السجن المشدد والغرامات المالية الكبيرة، بالإضافة إلى ترحيل وإبعاد المتسولين الأجانب خارج المملكة، وعدم تمكينهم من العودة للمملكة لاحقًا، مع القبض ومعاقبة كلم من يقف ورائهم أو يدعمهم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.