التخطي إلى المحتوى
الهيئة العامة للإحصاء تعلن انتهاء جمع البيانات الميدانية وبدء هذه المرحلة
انتهاء جمع البيانات الميدانية

قامت السلطات السعودية متمثلة في الهيئة العامة للإحصاء بالإعلان عن انتهاء جمع البيانات الميدانية وبدء مرحلة أخرى أكثر أهمية، حيث تعتبر الهيئة العامة للإحصاء من ضمن الجهات الحكومية السعودية التي تتسم شخصيتها الاعتبارية مجلس الإدارة الذي يترأسها هو وزير الاقتصاد والتخطيط وذلك بعضوية 15 من الجهات تمثل القطاع الخاص وكذلك الجهات الحكومية ذات الصلة، حيث تعد الهيئة بمثابة المرجع الإحصائي المعتمد للبيانات وكذلك للمعلومات الإحصائية بالمملكة السعودية.

انتهاء جمع البيانات الميدانية

قامت الهيئة العامة للإحصاء بالإعلان عن انتهاء جمع البيانات الميدانية وبدء مرحلة أخرى؛ مرحلة التحليل وكذلك معالجة البيانات من أجل الوصول إلى كلاً من البيانات الإحصائية سواء الأولية أو الشاملة، وقد وضحت الهيئة بأن مرحلة التحليل تحتاج إلى الكثير من الإجراءات الإحصائية التي تتم في ضوء منهجيات متابعة من أجل التأكد من سلامة وكفاءة البيانات، وقامت الهيئة العامة للإحصاء السعدية بلفت الانتباه بانه سيتم تطبيق غرامة مالية لكل فرد امتنع عن الإدلاء بالبيانات، أو تسبب في عطل متعمد لأي من أعمال التعداد أثناء المرحلة السابقة وذلك بناءً على ما بالمرسوم الملكي رقم 23 الذي يصدر بتاريخ 7-12-1397.

البيانات الأولية للتعداد السكاني 2022

وفي ضوء الإعلان عن تفاصيل انتهاء جمع البيانات الميدانية، قامت الهيئة بالتأكيد على أنه سيتم نشر البيانات الأولية الخاصة بالتعداد والتي ستظهر مع انتهاء العام الجاري 2022 مشيرًا بأهمية التعاون الكبير الذي حصلت عليه من قبل المواطنين والمقيمين أثناء عملية استكمال الباحثين الميدانيين للأعمال الخاصة بهم، كما أعربت الهيئة عن فرحتها الشديدة بتفاعل السعوديين مع كافة مراحل التعداد المتنوعة تحديدًا مرحلة العد الذاتي الذي لاقت إقبال عدد مهول من السكان.

كما أعربت عن تقديرها وشكرها لهؤلاء المواطنين ولجمعي العاملين لدى التعداد لسكاني بالسعودية 2022 الذين بذلوا كافة الجهود لتأدية مهاهم وعملهم بكل احترافية ومهنية، ونود التنويه بان هذا التعداد السعودية 2022 يعتبر التعداد رقم 5لدى تاريخ السعودية، حيث يهدف تغطية كافة كافة سكان السعودية من أجل جمع البيانات الإحصائية بدقة التي تساعد في تجهيز الخطط المستقبلية وكذلك رسم السياسات فضلاً عن توجيع المشاريع في ضوء احتياجات السكان.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.