التخطي إلى المحتوى

أعلنت وزارة التعليم بالمملكة العربية السعودية التقويم الدراسي 1444 عودة المعلمين إلى رأس عملهم وفقاً لخطة زمنية محددة، وقامت بإعلام كافة الهيئات التعليمية بها حتى يتم الاستعداد الأمثل لاستقبال الموسم الدراسي الجديد، حيث من المقرر أن يقوم كافة المعلمين بمدارس المملكة بالانتظام في أماكن عملهم وفقاً لجدول التقويم الدراسي للعام القادم 1444 هـ، وعلى هذا نوضح من خلال مقالنا اليوم الموعد المحدد من قبل الوزارة لعودة الطلاب مرة أخرى للدراسة بالعام الجديد، وموعد عودة الكادر الإداري بوزارة التعليم السعودي إلى رأس عملهم.

التقويم الدراسي 1444 عودة المعلمين

موعد انتظام الطلاب والمعلمين بالحضور الفعلي إلى كافة المدارس بالمملكة بجميع مراحل التعليم حرصت وزارة التعليم السعودي بالكشف عنه قبل موعد انطلاقه بفترة، حتى يتم الاستعداد على أكمل وجه من جانبهم، وذلك في يوم الأحد الموافق الأول من شهر صفر لعام 1444 هـ، وتستمر الدراسة حتى انتهائها في يوم الرابع من شهر ذي الحجة 1444 هـ، وعلى هذا جاء العام الدراسي الجديد في 39 أسبوع أي ما يعادل 13 أسبوع عن الفصل الدراسي الأول و13 أسبوع للفصل الدراسي الثاني، وقد شملت أجازات العام الدراسي ككل 56 يوم، ومن الجدير بالذكر إشارة الوزارة من خلال موقعها الرسمي الإلكتروني عبر شبكة الإنترنت إلى جدول التقويم الدراسي للعام 1444 خلال وقت سابق.

موعد عودة الكادر الإداري 1444/1445

في إطار الحديث عن التقويم الدراسي 1444 عودة المعلمين، أوضحت وزارة التعليم السعودي الموعد الخاص بعودة الكادر الإداري الخاص بالوزارة للانتظام بعملهم مرة أخرى، وذلك من خلال الصفحة الرسمية لها عبر موقع التواصل الاجتماعي الأكثر استخداماً بالمملكة توتير، فقد أشارت إلى يوم الإثنين الموافق 24 من شهر محرم الهجري لعام 1444، والموافق 22 من شهر أغسطس القادم وذلك لكلاً من المشرفين والمشرفات التربويين، بالإضافة إلى ومنسوبي ومنسوبات مكاتب التعليم والهيئة الإدارية والهيئة التعليمية في كافة مراحل التعليم، أما عن موعد عودة المعلمين والمعلمات العاملين بالهيئة التعليمية فقد تم الإشارة من قبل سيكون في الأول من صفر الموافق 28 من شهر أغسطس القادم.

استعداد وزارة التعليم السعودية

من خلال تصريح خاص بمصادر تربوية بوزارة التعليم في المملكة العربية السعودية، أن الوزارة من خلال العام الدراسي الجديد المقرر بدأه خلال الفترة المقبلة تحرص على صحة وسلامة الطلبة والطالبات والمعلمين والإداريين بالعملية التعليمية، من خلال وضع خطة محكمة للتصدي لفيروس كورونا في ظل تواجده حتى هذه اللحظة، مع الحرص علي استمرار العملية التعليمية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.