التخطي إلى المحتوى
“محمد بن راشد” يعلن عن التغيير الهيكلي في التعليم بالامارات
التغيير الهيكلي في التعليم

أعلن النائب لرئيس دولة الإمارات العربية المتحدة وهو رئيس مجلس الوزراء الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم عن التغيير الهيكلي  في التعليم بشكل عام في الدولة، وهذا كان عقب الانتهاء من تكريم ومباركة لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وقد صرح صاحب السمو أن قام بالإعلان عن التغيير الهيكلي بقطاع التعليم بالدولة، ويمكنك التعرف على المزيد من التصريحات الحديثة من خلال المقال.

التغيير الهيكلي  في التعليم

وضح على الحساب الرسمي لمحمد بن راشد عبر حساب تويتر، لعامة الشعب الإماراتي من الإخوة والأخوات بالتهنئة لصاحب السمو بتعيينه رئيس للدولة وبعد تبادل الحوار بشأن أمور التعليم وكافة ما يتعلق بالكادر التعليمي، ومن ضمنها:

تم الإعلان عن تعيين وزير التربية والتعليم بالإمارات أحمد بالهول الفلاسي وبعد عمل مراجعة لجميع السياسات وكذلك التشريعات المتعلقة بمنظمة التعليم في الإمارات العربية المتحدة، وقد أضاف بتعيين وزيرة دولة التعليم العام بشؤون التكنولوجيا للمستقبل وهي سارة الأميري وكذلك هي رئيسة مجلس إدارة مؤسسة التعليم المدرسي بالإمارات.

حتى تتمكن من وضع خطة شاملة وكاملة للنهوض والارتقاء بكافة المدارس الحكومية في الدولة، وتم تقديم أسمى معاني الشكر والتقدير للأخ الفاضل حسن الحمادي وكذلك السيدة الفاضلة والأخت جميلة المهيري على ما قدموه من مجهود كبير وعظيم للدولة.

قرار تعيين الوزراء الجدد

ومن أهم القرارات الجديدة أيضا هو تعيين بعض الوزراء الجد، والذين يكونوا على النحو التالي:

أعلن صاحب السمو عن تعيين الأستاذة سارة المسلم وزيرة التعليم المبكر بالدولة، والتي قد قررت بإنشاء هيئة الاتحاد للتعليم المبكر وهي التي تقوم بعملية الإشراف بذاتها، حتى تتمكن من وضع الخطط الحديثة للاهتمام بالطفل من أول نشأته على الأرض إلى أن يصل للصف الرابع وتوفر له المهارات اللازمة له والصحة العامة وكذلك التعليم، ومن خلال هذا يتم بناء شخصيته والهواية الوطنية له.

والذي يطلق عليه التأسيس الأفضل والجيد لطفل متميز يضمن النجاح والتفوق بالعملية التعليمية، وقد قرر بإنشاء هيئة اتحاد لأفضلية التعليم التابعة لمجلس الوزراء بالدولة، وتعتبر الوظيفة الأساسية هي متابعة ومراقبة جودة التعليم بكامل حيادتيها، حيث تتم من خلالها التطوير المنظومة للمؤهلات التعليمية وعمل كافة إجراءات للتقييم بصورة مستمرة وواضحة لواقع خطة التعليم في دولة الإمارات العربية.

كذلك يوضع المستهدفات والمعايير المعروفة لمخرجات التعليم وأيضا يتم قياس خطة نجاح المنظومة للتعليم ومدى الوصول للتحقيق، كما تم إعادة تشكيل مجلس التعليم للموارد البشرية من رئاسة الشيخ عبد الله بن زايد ليسمح له بعملية الإشراف على مجلس مشروع الخاص بمستقبل التعليم بالإمارات.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.