التخطي إلى المحتوى

قامت المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية بالرد على استفسارات المواطنين حول موقف التخصيص من الجمع بين معاش التقاعد والراتب، وكذلك التعديلات التي طرأت على النظام العام، والتي اعتمدها مجلس الوزراء مؤخراً، وذلك في الوقت الذي تم رفض فيه طلب المشورى برفع الحد الأدنى للمعاشات التقاعدية، حيث يريدون رفعها إلى 3000 ريال سعودي.

الجمع بين معاش التقاعد والراتب

  • أكدت المؤسسة العامة للتأمينات الاجتماعية أنه لا يجوز الجمع بين معاش التقاعد والراتب.
  • وذلك في حالة الضم الناجمة عن التحول أو التخصيص. وبالتالي لن يكون بإمكان المتقاعدين أن يجمعوا بين المعاشين.
  • بينما قامت بحسم مصير مسألة التأهيل للمدد المضمومة، وذلك لاستحقاق معاش التقاعد قبل الوصول إلى سن الستين.
  • بالإضافة إلى ذلك أوضحت المؤسسة أنه مدد الاشتراك المضمومة بين نظام التأمينات ونظام التقاعد لا تقوم بالتأهيل  لاستحقاق معاش التقاعد قبل الوصول إلى سن الستين.
  • وذلك لأنه السن القانوني للتقاعد. وأضافت أن المشترك إذا أراد الحصول على المعاش عليه أن يستكمل المدة التي يتطلبها النظام الأخير.
  • ولكن بوجود استثناء من يكون بإمكانه أن يستفيد من المدد المضمومة لاستحقاق المعاش قبل الوصول إلى سن الستين.
  • ويكون ذلك إذا كان تم انتهاء الخدمة بسبب العجز أو التنسيق من الخدمة أو الوفاة، أو إذا نتجت الأسباب عن التحول أو التخصيص.

 الجمع بين معاش التقاعد والراتببنود نظام التقاعد الجديد

  • عند انتهاء خدمة الموظف ولم تبلغ مدتها. وبالتالي سيكون له الحق في المعاش، حينها يتم صرف له مكافأة بنسبة 14%. وذلك من المرتب السنوي عن كل سنة من سنوات خدمته.
  • أما إذا تم انتهاء الخدمة بسبب تأديبي أو الاستقالة، حينها يتم حساب المكافأة بنسبة 10% من المرتب السنوي عن كل سنة محسوبة في التقاعد من سنوات خدمته.
  • في حال كانت مدة الخدمة أقل من خمس سنوات، وكان الموظف وصل إلى سن الستين، يجوز له أن يقدم طلب ضم مدة اعتبارية.
  • وذلك بشرط ألا تتجاوز المدة الاعتبارية عشر سنوات بعد الضم.
  • ويجب عليه أن يقوم بأداء كل الحصص عن كل شهر. وذلك من المدة المضمومة على أساس المرتب الشهير الأخير الخاص به.
  • بالإضافة إلى ذلك فهناك شرط حتى يتم صرف المكافأة المنصوص عليها في المادتين ال 18 و 23 من هذا النظام، في حال الوفاة أو الوصول إلى سن الستين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.