التخطي إلى المحتوى

صرحت المديرية العامة للجوازات عن بدء خدمة اصدار تصاريح دخول المقيمين للعاصمة المقدمة بشكل إلكتروني خلال موسم الحج 1443، كما أشارت إلي البدء في استقبال طلبات التصاريح من العمالة المنزلية، وكل من يعمل بالمنشآت داخلها، أي شخص حامل تأشيرة العمل الموسمي، كل متعاقد مع المنشآت المسجلة في نظام أجير مع اختيار تصاريح الدخول إلى العاصمة المقدسة إلكترونيا.

تصاريح دخول القيمين للعاصمة المقدسة إلكترونيا

أعلنت المديرية العامة للجوازات أن آلية طلب التصريح لمنشآت تكون عبر بوابة مقيم الإلكترونية من خلال تسجيل الدخول إلى طلبات التصاريح، وكتابة كافة البيانات المطلوبة مع إضافة طلب تصريح، وكتابة المراد التصريح به، توفير المستندات المطلوبة وإرفاقها، الخطوة الاخيرة تقديم طلب التصاريح.

تلك الخدمة المقدمة من الجوازات واحدة من الخدمات المقدمة للتسهيل على الفئات المستفيدة، توفير الجهد والوقت، تلك الخدمة متاحة من خلال منصة أبشر الإلكترونية، ذلك للعمالة المنزلية، من خلال ايضا خدمة تصاريح الدخول إلى العاصمة المقدسة عبر بوابة مقيم لكافة المنشآت بما في ذلك المنشآت المسجلة برقم 700.

إصدار تصاريح دخول المقيمين للعاصمة المقدسة إلكترونيا
إصدار تصاريح دخول المقيمين للعاصمة المقدسة إلكترونيا

تصريح دخول العاصمة المقدسة عبر أبشر

توفر المديرية العامة للجوازات إمكانية الحصول على تصريح دخول المرافقين إلي العاصمة المقدسة من خلال منصة أبشر الإلكترونية وإتباع مجموعة من الخطوات الهامة المتمثلة فيما يلي:

  • تسجيل الدخول إلى منصة أبشر الإلكترونية.
  • الضغط على مربع خدماتي.
  • الضغط على أيقونة الجوازات.
  • اختيار تصريح الدخول إلى العاصمة المقدسة.

الجدير بالذكر أن هناك مجموعة من الفئات المستثناة من قرار منع دخول المرافقين وتتمثل تلك الفئة في من هم يحملون تصاريح الحج 1443، حاملي تصاريح العمرة، الفئة الحاصلة على تصاريح الإقامة من خلال امانة العاصمة المقدسة، كل مقيم حاصل على تصريح العمل بالإضافة إلى العمل الخاص به بالمشاعر المقدسة خلال موسم الحج 1443.

إن فئة العمالة المنزلية من الفئات المصرح لها بالحصول على تصريح دخول العاصمة المقدسة، بالإضافة إلى الفئات العاملة بالمنشآت التي تعمل بداخلها، المقيمين الحاصلين علي تأشيرة العمل الموسمي، الفئات المتعاقدة مع المنشآت وتم تسجيلهم عبر نظام أجير.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.