التخطي إلى المحتوى
الصحة: أوميكرون “لقاح رباني” ينهي على الوباء في هذا الموعد
متحور اوميكرون

وصف د. حسام أبو فرسخ، استشاري الأمراض الفيروسية المتحور الجديدة “أوميكرون” بـ “اللقاح الحاخامي”، متوقعا أن ينهي هذه الطافرة من الوباء العالمي على الأرض في غضون 3 أشهر، أي مع بداية الربيع، قائلاً في حديث لبرنامج تفاعلكم المذاع على قناة العربية الفضائية انه منذ تفشي وباء الجائحة ينتظر طفرة أو سلالة من فيروس كورونا أن خصائص اوميكرون هي القضاء على الوباء، مشيرا إلى أن وهذا يحدث مع كل موجة تسبق الوباء الحالي بظهور سلالة قاتلة للفيروس.

القضاء على المتحور الجديد “أوميكرون”

وأوضح استشاري الأمراض الفيروسية أن الطافرة Omicron أصبحت ضعيفة ومحصورة بالجهاز التنفسي العلوي، ولا تؤثر على الرئتين أو تسبب التهابات الرئة ، وأعراضها خفيفة مثل نزلات البرد، مشددًا على أنه لا داعي للقلق من زيادة الحالات، مشيرًا إلى أن الانتشار الواسع لمتحول الأوميكرون حول العالم من شأنه أن يؤدي إلى مناعة القطيع، مؤكدًا أن مناعة القطيع لن تتحقق باللقاحات وستكون المخرج الوحيد للأوبئة، مشيرًا إلى أنه في الأيام المقبلة، سيصاب كثير من الناس حول العالم بـ “أوميكرون“، حتى المتخصصين في التطعيم، متوقعين زيادة هذا الانتشار في الدول الأفريقية.

فوائد الجرعة التنشيطية من اللقاح متحدث الصحة يوضح

وأوضح العبد العالي، المتحدث الرسمي باسم وزارة الصحة السعودية، أن الجرعة الثالثة من لقاح فيروس كورونا ذات أمان كبير لمن يصاب بها من الإصابة بالفيروس، لأن اللقاح جزء غير ممرض من الفيروس يدخل الجسم من أجل تكوين أجسام مضادة ضده، والتي يمكن التعرف عليها إذا دخل الفيروس إلى الجسم حتى يتمكن الجسم من التعامل معه وتقليل الأعراض الشديدة التي يتركها لدى بعض الأشخاص.

الصحة تفيد بأخذ الجرعة التنشيطية

بمجرد تناول جرعة المنبه الثالثة نرفع مستوى هذه الأجسام المضادة ونقوي جهاز المناعة بشكل أكبر، فيصبح الجسم أقوى بكثير عند مواجهة الفيروس والقضاء عليه بسهولة، وتصبح أعراض الإصابة مشابهة لأعراض الإصابة، والتي منها نزلات البرد ولهذا السبب، تقوم وزارة الصحة بإبلاغ المواطنين بأهمية أخذ جرعة معززة من لقاح الوباء وتقليل انتشاره بين البشر، وخاصة الطافرة الجديدة أوميكرون.

اشترك في خدمة اخبار مصر مكس المجانية علي تليجرام ليصلك اخبارنا لحظة بلحظة

اضغط للاشتراك

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *