التخطي إلى المحتوى
والدة الطيار السعودي المفقود في الفلبين عبد الله الشريف تجدد مناشدتها لتكثيف البحث عن ابنها
الطيار السعودي المفقود

بعد عامان من اختفائه عادة والدة الطيار السعودي المفقود عبد الله الشريف لتجديد مناشدتها للسلطات المختصة، وتكثيف البحث عن ابنها الطيار المفقود في الفلبين من عام 1441 هجري، وكانت سفارة المملكة العربية السعودية قد واصلت جهودها في البحث عن الطيار السعودي المفقود في مانيلا، بعد حصولها على أهم المعلومات التي قد تفيدهم في عملية البحث، ولكن دون جدوى حيث تم البحث عن المفقود عبدالله الشريف في جميع مناطق الفلبين البرية والبحرية باستخدام أحدث الأجهزة، ونستعرض لكم الآن آخر تطورات قصة الطيار السعودي المفقود في الفلبين.

قصة الطيار السعودي المفقود عبدالله الشريف

تدور أحداث قصة اختفاء الطيار السعودي عبد الله الشريف، الذي يدرس الطيران في الفلبين منذ اكثر من عامان، اختفائه أثناء رحلة تدريب برفقة مدربه الفلبيني حيث كشفت المصادر عن تعرض الطائرة التي يستقلها  إلى حادث أدى إلى اختفائه، وفقد على إثره، ونشرت الوسائل الإعلامية الفلبينية عن الحادثة، حتى ظهر أخ الفقيد ليوضح الأكاذيب المنشورة وأنه لا صحة لما يتم تداوله في الإعلام الفلبيني.

قص شقيق المفقود للإعلام العربي أن الحادثة غير صحيحة و أن شقيقه الأخر محمد كان يتواجد مع  المفقود عبد الله الشريف، و أنه قام بالإبلاغ عن اختفائه مؤكداً أن فقدان الطائرة كان يوم الجمعة وتم البحث لمدة يومان، ومن ثم سافر إلى الفلبين وقام بالتواصل مع السفارة السعودية في الفلبين وتم تقديم الدعم للبحث عن الطالب الطيار السعودي، وأكدت العمليات أنه لا يوجد حطام للطائرة وهو دليل على عدم صحة الحادثة، وكانت بعض المؤشرات التي تشير إلى اختطافه هو عندما تم الاتصال على هاتف المفقود لعدة مرات وتمت الإجابة عليه في المرة الرابعة، وبعد مرور ثلاثة أيام من الحادثة، كانت المكالمة لمدة خمس دقائق، وتم نقل كل ذلك للسفارة إلا أنها لم تقم بتقديم الدعم.

والدة الطيار السعودي المفقود تجدد مناشدتها لتوسيع البحث عن ابنها

أكدت والدة الطيار المفقود أنها مازالت مؤمنة ومتشبثة بالأمل لوجود ابنها على قيد الحياة، وتأمل من الجهات المختصة بمعاودة البحث عن ابنها مرة أخرى، موضحة أن ابنها عبدالمجيد موجود في الفلبين منذ عامان ونصف للعثور على شقيقة والعودة به إلى أرض الوطن.

اشترك في خدمة اخبار مصر مكس المجانية علي تليجرام ليصلك اخبارنا لحظة بلحظة

اضغط للاشتراك

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *