التخطي إلى المحتوى
الحكومة المصرية ترد على خبر انتشار زيت طعام لا يصلح للاستخدام الادمي
زيت طعام

الفترة الماضية انتشرت شائعات على مواقع التواصل الاجتماعي بوجود انتشار زيت طعام بعبوات كثيرة غير صالح للاستخدام الادمي بالأسواق، والسبب في ذلك يرجع إلى عدم قيام الرقابة بدورها على أكمل وجه، ولهذا كان لابد أن تجيب الحكومة على ذلك، وقد تم ذلك الأمر من خلال قيام المركز الإعلامي بمجلس الوزراء بالتواصل مع مركز وزارة التموين وأيضا التجارة الداخلية وقد نفوا ذلك الأمر، وسنتعرف على تفاصيل ذلك في السطور التالية.

رد الحكومة على خبر انتشار زيت طعام غير صالح

قامت وزارة التموين بالتأكيد على أن كل الاشاعات التي انتشرت في الفترة الماضية ليس لها أي أساس من الصحة، ولا يوجد زيوت منتشرة غير صالحة، كما أكدت بأن جميع المنتجات الغذائية التي تقوم بتداولها في أسواق الدولة امنة تماماً وسليمة وتصلح للاستخدام الأدمي بالإضافة لكونها متوافقة مع المواصفات والمعايير المسموح بها.

كما أوضح أيضاً بأن زيت الطعام عادة ما يخضع للكثير من عمليات الفحص والرقابة بشكل مستمر، ويتم ذلك الأمر بمراحل الانتاج وبالتوزيع، والذي يتم عن طريق سحب العينات والتي يتم عمل فحص شامل لها في المعمل المعتمد، حتى يتم التأكد تماماً من التزامهم بالشروط الصحية التي تخص المواد الخام التي تستخدم في تصنيعه، سواء المواد المستوردة أو المحلية.

زيت طعام

وكذلك قامت الحكومة بشن الكثير من حملات التفتيش المكثفة بالأسواق وعلى المصانع الخاصة بالتعبئة في كل المحافظات بمستوى جمهورية مصر العربية؛ وذلك من أجل رد المخالفات، على أن يتم أخذ الاجراء القانوني المناسب للمخالفين في حالة وجود مخالفة بأي مكان، وقامت الحكومة أيضاً بعمل اتفاقيات وتعاقدات من أجل شراء زيوت وقمح ورز.

وذلك من أجل زيادة تعزيز الاحتياطي لكل من السلع الاستراتيجية والسلع الأساسية، والتي من المقرر وصولها للبلاد في شهر يوليو وشهر أغسطس من هذا العام، وهذا لا يعني أن الاحتياطي غير كافي بل الاحتياطي الاستراتيجي من هذه السلع يمكن أن يتخطى الستة أشهر، ولهذا فيمكننا التأكد من أن كل الأقوال التي انتشرت في الفترة الماضية على وجود زيوت للطعام لا تصلح للاستهلاك الأدمي غير صحيحة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.