التخطي إلى المحتوى

نُشرت الكثير من الصحف والمواقع الإلكترونية قصة سقوط طفل هندي داخل بئر من الأفاعي داخل الهند، حيث بينما كان يلهو الطفل الأصم الأبكم بالهند وقع داخل بئر مليئي بالأفاعي السامة، الحدث الذي أفجع العالم كله وأصاب المواطنين بالذعر خوفًا من تكرار الأمر من جديد مثل الطفل المغربي ريان الذي سقط في البئر والذي تم إنقاذه وبعد ساعات من إنقاذه مات، فهل تم انقاذ طفل الهند العالق أم لا؟

حقيقة انقاذ طفل الهند العالق

بفضل الله تم إنقاذ الطفل ساهو الطفل الهندي الذي سقط في بئر من الأفاعي والثعابين السامة  والعقارب بالهند، حيث تم إنقاذ الطفل بعد خمسة أيام من سقوطه داخل البئر، وما صعب عملية إنقاذ الطفل أنه أصم أبكم، وقد انتشرت تفاصيل إنقاذه والتي استغرقت خمسة أيام حيث تم حفر نفق ضيق إلى أن تم الوصول إلى الطفل، وبالطبع قامت قوات الإنقاذ بإمداد الطفل بأنبوب للأكسجين بحيث يبقي على قيد الحياة، وبكل تأكيد شهدت عملية إنقاذه العديد من التحديات والصعوبات التي واجهت السلطات من أجل إنقاذ الطفل.

قصة طفل الهند العالق بالبئر

بفضل الله تم انقاذ طفل الهند العالق داخل بئر الأفاعي والثعابين بالهند، وعن قصة هذا الطفل فقد تفاجئنا بسقوط طفل اسمه ساهو يبلغ عشرة سنوات، حيث كان يلعب بالفناء الخلفي لمنزله، وتفاجئنا بسقوط الطفل داخل بئر به الكثير من الأفاعي والعقارب السامة، حيث كان البئر تقريبًا على عمق 24 متر، حيث وقعت هذه الحادثة داخل ولاية تشاتيسغار بالهند، وقد بذلت أسرة الطفل والسلطات المسؤولة الكثير من المحاولات ولكنها باءت بالفشل ولكن بفضل الله في النهاية تم إنقاذ الطفل.

حيث ذكر أحد العمال الذين قاموا بإنقاذ الطفل بأن عملية إنقاذه كانت صعبة للغاية، وذلك بسبب عدم قدرتهم على التواصل معه لأنه أصم أبكم، ولله الحمد خرج الطفل سليمًا، ولن يتكرر ما حدث مع الطفل المغربي ريان والذي نجحت السلطات في إنقاذه من داخل البئر، ولكن للأسف مات بعد أن خرج بعدد من الساعات، وحمدًا لله على سلامة الطفل ساهو.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.