التخطي إلى المحتوى
مؤسسة كهرباء لبنان تكشف تفاصيل  العتمة والحلول البديلة بعد توقف محطتي الكهرباء
مؤسسة كهرباء لبنان تكشف تفاصيل العتمة والحلول البديلة بعد توقف محطتي الكهرباء

بسبب نقص الوقود توقفت عن العمل تماما محطتي توليد الكهرباء بلبنان “دير عمار والزهراني ” مما أدى إلى انقطاع شبكة كهرباء لبنان بالكامل ظهر اليوم السبت 9 أكتوبر 2021م وساد الظلام التام في جميع أرجاء لبنان، وبسبب أزمة الوقود هذه وضحت المصادر أنه من المستبعد عودة الكهرباء خلال الأيام القليلة القادمة، وخلال البيان الصفحي الذي تم إجراؤه بشأن هذه الأزمة وضحت مؤسسة كهرباء لبنان تفاصيل الانقطاع التام للكهرباء وتحدثت عن الحلول البديلة بعدما خرجت محطتي توليد الكهرباء عن الخدمة نهائيا.

ووضحت المؤسسة أن توقف المحطتين بشكل مفاجئ أدى إلى هبوط كامل في شبكة الكهرباء ولا توجد إمكانية لإعادة بنائها من جديد في الوقت الراهن، لوجود عدة أسباب تعيق إعادة البناء من جديد منها القدرة المتدنية والظروف التشغيلية الصعبة وكذلك وجود محطات توليد رئيسية مستمرة ولكنها خارجة عن سيطرة مؤسسة كهرباء لبنان.

ولا تتوافر الإمدادات الكافية من الوقود للبنان منذ أسابيع مما أدى للتوقف المفاجئ والكلي لعدة محطات توليد الكهرباء، ولهذا قد تظهر لبنان للعيش في الظلام خلال هذه الأيام حيث وضحت مؤسسة كهرباء لبنان أنها لا تملك حلول سريعة ومنجزة في الوقت الحالي، فقد استنفذت كافة حلولها المتاحة خلال الفترة الماضية.

ومن ضمن الحلول البديلة التي ذكرتها مؤسسة كهرباء لبنان خلال البيان هو محاولتها لاستعادة مخزون الجيش من الوقود؛ بغرض تشغيل إحدى المحطتين المتوقفتين ولو بشكل مؤقت، ولكن المشكلة في هذا الحل أنه لا يمكن حدوثه قريبا.

وذكر المؤسسة كذلك أنها تترقب وصول شحنة من الوقود من العراق حيث تم إجراء اتفاقية مبادلة مبرمة خلال أواخر الشهر الجاري، وفي المقابل يعتمد نسبة كبيرة من المواطنين اللبنانيين على المولدات الكهربية التي تعمل بزيت الديزل والمولدات الخاصة، وهذا بسبب نقص الطاقة خلال الأشهر الأخيرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *