التخطي إلى المحتوى
بشرى سارة ومطئنة للطلاب وأولياء الأمور من وزارة التعليم بشأن الدراسة
بشرى سارة للطلاب بشأن الدراسة

كشفت وزارة التعليم بالمملكة العربية السعودية، عن بشرى سارة ومطمئة للطلاب وأولياء الأمور بشأن الدراسة، وهي البشرى التي جاءت بعد قلق كبيرة من قِبل كافة الفئات المنوطين بالعملية التعليمية بالمملكة، بعد القرار المفاجئ الذي تضمن العودة الحضورية لكافة الفئات العمرية داخل جدران المملكة، سواء كانوا رياض أطفال أو المرحلة الإبتدائية، وكان القرار بمثابة المفاجئ لأنه جاء بعد توقعات عديدة من الخبراء بأن يتم التحويل عن بعد لباقي الفصل الدراسي الثاني، بعد ارتفاع منحنى الإصابات بشكل كبير ومقلق في الأيام الحالية.

بشرى سارة للطلاب بشأن الدراسة

أعلنت اليوم وزارة التعليم، عن بشرى سارة للطلاب بشأن الدراسة وعودة التعليم الحضوري مرة أخرى بالمملكة العربية السعودية لكافة الطلاب، وهذه البشرى السارة هي عودة نظام المجموعات مرة أخرى بعدما تم إيقاف النظام، لكن مع بعض التغييرات بعد العودة، وهي تقسيم الآلية إلى ثلاثة مستويات، الأول هو المستوى المنخفض، والثاني هو المستوى المتوسط، وأخيرًا المستوى العالي، وكل نظام له آلية معيّنة يتم اتباعها في بعض المدارس، لكن الأغلبية العظمى من المدارس تقع ضمن المستويين المتوسط والمنخفض.

حددت وزارة التعليم ماهية المستوى المنخفض، وهو المستوى الذي يتم فيه تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية والتياعد الاجتماعي بين الطلاب، بينما المتسوى المتوسط هو المستوى الذي يتم فيه تطبيق إجراءات التباعد الاجتماعي وأيضًا تقسيم الطلاب إلى مجموعتين، صباحية ومسائية بحسب إعلان كل مدرسة على حِدى، أما المستوى الأخير هو المستوى الذي يتم فيه تقسيم المدرسة إلى ثلاثة مجموعات، ولا يتم تطبيقه سوى بنسة 3% فقط بالمملكة العربية السعودية.

عودة الدراسة الحضورية بالمملكة

لم يكن قرار عودة الدراسة الحضورية مرة أخرى قرار مجازف من وزارة التعليم، بل جاء بعد الدراسات الكبيرة من وزارتي الصحة والتعليم، وبعد آراء الخبراء بضرورة العودة للعملية التعليمية الطبيعية، لأنها العملية الوحيدة التي تناسب الطالب السعودي، خاصةً للفئات العمرية الصغيرة التي تعتبر في مرحلة التأسيس، وأكدت الوزارة أنه سوف يتم اتباع كافة الإجراءات الاحترازية من كافة الجهات بالمدرسة، سواء طالب أو إداري أو معلم أو حتى عامل، مع ارتداء الكمامة طوال اليوم الدراسي، فضلاً عن التحصين بجرعتي اللقاح.

اشترك في خدمة اخبار مصر مكس المجانية علي تليجرام ليصلك اخبارنا لحظة بلحظة

اضغط للاشتراك

التعليقات

  1. لا نريد المدرسه عن حضور لان في مرض جديد ويمكن اللقاحات أن تتعب الأطفال

  2. نطالب ان تكون المدرسة عن بعد لجميع المراحل لسلامة طلابنا وطالباتنا واحنا ي الاهالي لبد ان نخاف على عيالناا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *