التخطي إلى المحتوى
تحديث قواعد ممارسة نشاط التمويل الجماعي بالدين وعمل استطلاع الرأي خاص بالمشروع
تحديث قواعد ممارسة نشاط التمويل الجماعي بالدين

صرح مصدر موثوق به داخل البنك المركزي بالمملكة العربية السعودية، عن وجود خطة مستقبلية، في خصوص تحديث قواعد ممارسة نشاط التمويل الجماعي بالدين، وان هناك ترتيبات لعمل استطلاع الرأي، من خلال موقع على الإنترنت خاص بالبنك، ومتاح للجميع الراغبين بالمشاركة برأيهم، وذلك من منطلق حرص البنك على الشفافية في كل تعاملاته.

تحديث قواعد ممارسة نشاط التمويل الجماعي بالدين

تثبت تلك التحديثات اهتمام الإدارة بالبنك المركزي بالمملكة، بجانب تطوير التمويل التجاري، للمشاريع الصناعية والتجارية،حيث يظهر على ساحة المجال الاقتصادي بالمملكة، عدد من المؤسسات المميزة، في كثير من المجالات، والتي ترفع من شأن الاقتصاد السعودي بشكل عام، وأيضا حرصا على مواكبة ما يحدث في جميع دول العالم، من تطورات سريعة، تنتج عنها سقوط أو ارتفاع بعض الدول.

وصرح المتحدث باسم البنك المركزي بخصوص، عملية الاستطلاع، وشرح من خلال حديثة، أن كل ما ترغب الإدارة في الحصول عليه من تلك المسودة، هو معرفة اتجاه رأي المشاركين، بالنسبة للحد الأقصى والحد الأدنى، لتمويل بالدين، ويأتي هذا من منطلق تغير المادة الثامنة والعشرين، والتي تنص على بعض القواعد الخاص بحدود التمويل، على أساس قيمة رأس المال المعروضة.

"<yoastmark

مسودة تحديث قواعد ممارسه نشاط التمويل الجماعي بالدين

أتاحة إدارة البنك المركزي بالمملكة ، على موقعها الرسمي رابط، لكي يتمكن جميع الراغبين بالمشاركة برأيهم، ولكن قبل أن تقوم بالمشاركة برأيك، يجب عليك معرفة بعض النقاط المهم بخصوص هذا المشروع الاقتصادي المهم:

  • هو عبارة عن عدد من المساهمين بأموالهم في هذه المواقع، حيث يأتي طرف أخر ويأخذ هذا التمويل، لكي يقيم مشروعه الخاص.
  • البنك المركزي السعودي، هو المشرف على عملية تحصيل المال من أصحاب المشاريع، وتوصيلها إلى المساهمين.
  • هناك عقود رسمية، يتم اعتمادها وتوثيقها، بين كل الطرفين.
  • يتقدم الطالب للمنصة، بشرح للمشروع الخاص به، وطريقة السداد التي يرغب بها، وينتظر رسالة الموافقة على طلبه.
  • تكون الفترة المصرح بها، لسداد التمويل لا تزيد عن ستين شهرا، ولا يصح طلب زيادة المدة.

اشترك في خدمة اخبار مصر مكس المجانية علي تليجرام ليصلك اخبارنا لحظة بلحظة

اضغط للاشتراك

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *