التخطي إلى المحتوى
متحدث الصحة يُعلن رأى الخبراء بشأن تحويل الدراسة حضوري وإلغاء التعليم عن بُعد.. هل الوزارة ستستجيب؟
متحدث الصحة يُعلن رأى الخبراء بشأن تحويل الدراسة حضوري وإلغاء التعليم عن بُعد.. هل الوزارة ستستجيب؟

متحدث الصحة كشف عن رأى الخبراء بشأن تحويل الدراسة حضوري بعد تعميم الإجراءات الاحترازية وفرض عقوبات على من يُخالفها، موضحًا أنهم أشادوا بأن نمط الدوام حضوريًا مُناسب أكثر للطلاب والطالبات، من حيث القدرة على التحصيل والتركيز، ولكن هل وزارة التعليم السعودية تتخذ توصيات الخبراء بعين الاعتبار؟ وتصدر قراراتها بعودة الدراسة حضوريًا وإلغاء نظام التعليم عن بعد؟ نتابع معكم أخر قرارات الوزارة، لنصل للحقيقة الكاملة.

غدًا مؤتمر الصحة والتعليم.. هل الوزارة ستستجيب لرأي الخبراء؟

المتحدث سرد رأي المختصين، ولكنه لم يُدلي بأي تصريحات تؤيد أو تعارض، ولكن هل الوزارة استجابت لتلك الرأي؟، خاصةً بعد الإعلان عن مؤتمر صحفي ينعقد غدًا الأحد 9 يناير 2022 لوزارة التعليم السعودية والصحة، فما هي تداعيات الأمر وهل المؤتمر لتأكيد رأي الخبراء أم النفي واستكمال وتيرة التعليم كما مقرر لها؟.

شاركنا الرأي بالإجابة عن التساؤلات المطروحة لأن جميعها قيد النقاش وأثارت الجدل حول آلية الدوام، فيما يلي نستعرض آخر قرارات المؤتمر الصحفي السابق، وتصريحات متحدث الصحة اليوم، وموقف التعليم.

غدًا مؤتمر الصحة والتعليم.. هل الوزارة ستستجيب لرأي الخبراء؟
غدًا مؤتمر الصحة والتعليم.. هل الوزارة ستستجيب لرأي الخبراء؟

متحدث الصحة يعلن رأى الخبراء بشأن تحويل الدراسة حضوري

أعلن متحدث الصحة اليوم أن الخبراء ينصحون بضرورة العودة الحضوري بالمدارس، وأنه أمر حتمي بل وأكدوا على أهميته لتسير العملية التعليمية في إطارها المناسب للطلاب والطالبات، ولكنه لم يُصدر أي تصريح يدل على أن رأيهم يُعتد به، بل اكتفى بالتوضيح فحسب.

كما أن وزارة التعليم من جهتها لم تصرح بأي قرار يخص العودة الحضورية أو حتى الاستمرار عن بعد، بذلك يجدر الإشارة إلى أنه يستمر تطبيق آخر قرارات للوزارة إبان الدوام بأنه عن بعد لفئة الابتدائي والمتوسط الغير محصنة، وحضوريًا للمتوسط والثانوي بشرط أن يكونوا ملقحين.

وأوضح أن الفئات المحصنة أي التي حصلت على جرعات اللقاح لا خوف بشأنهم، وهم الشريحة الأكبر، وينحصر القلق على الغير مُحصن، لذا شدد على ضرورة الحصول على الجرعات موضحًا مدى أهميتها في مواجهة الفيروس، وان الجرعة التنشيطية تُعد الأهم.

ملخص قرارات مؤتمر الصحة الأخير بشأن الإجراءات الاحترازية

المؤتمر الصحفي المنصرم منذ أيام نتج عنه عدة قرارات بشأن تطبيق الإجراءات الاحترازية بالمدارس، واعتماد ارتداء الكمامة شرطًا لدخول المدرسة، والالتزام بالتباعد بين الطلاب والطالبات، وتفادي تداول المستلزمات الشخصية.

تعليق الدراسة بالمدارس الموبوءة والتحول عن بعد فور ظهور حالات إصابة بالكورونا، مع عزل المصابين وعمل مسحة للمخالطين.

كما قررت بإعطاء تكليف التعليق للدراسة بيد الإدارة التعليمية ومديري المدارس، وذلك في حال ظهرت العدوى بين الطلاب، ويلزم التأكد منها، بالتنسيق مع وزارة الصحة، حيث أنه يتم إدراج المصاب بتوكلنا.

اشترك في خدمة اخبار مصر مكس المجانية علي تليجرام ليصلك اخبارنا لحظة بلحظة

اضغط للاشتراك

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *