التخطي إلى المحتوى

وضحت وزارة الخارجية السعودية حقيقة تخفيض رسوم المرافقين دون مضاعفة للعمالة الوافدة، وذلك بعد انتشار الكثير من الأخبار على المواقع البحثية وكذلك على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة مثل فيس بوك وتويتر وأنستجرام حول تخفيض رسوم المرافقين إلى 100 ريال سعودي، حيث ينبغي على الراغبين في استقدام أقاربهم من الدرجة الأولى سواء الزوجة أو الأبناء أو الوالدين أو الأخوات سداد رسوم مالية محددة، حيث يتم سداد الرسوم شهريًا والتي أصبح قيمتها حوالي 400 ريال سعودين وأمر التخفيض ظهر بعد قيام الكثير من الوافدين بالإعلان عن تثبيت المقابل المالي بما يقدر ب100 ألف ريال سعودي كل شهر عن كل ن المرافقين والتوابع بدلاً من القيام بمضاعفتها بمقدار 200 ريال في منتصف عام 2018.

تخفيض رسوم المرافقين دون مضاعفة

قدم العديد من الجهات المهمة بالسعودية اقتراحات حول تخفيض رسوم المرافقين دون مضاعفة أو تثبيتها بنحو 100 ريال عن كل شهر بدلاً من إجراء مضاعفة لها ووصولها حتى 200 ريال سعودي في منتصف العام الميلادي 2018 ومقدار 300 يال سعودي وذلك في منتصف عام  2019 ومقدار 400 ريال في منتصف 2020 ولكن هذه الاقتراحات لم يتم التصريح عن بيان حقيقي بتنفيذها حتى هذا الوقت، وبناءً عليه فإن ما يتم الإعلان عنه على المواقع الإلكترونية  ليس له أي أساس من الصحة ولا يمت للواقع بصلة.

الهدف من تقليل رسوم المرافقين

وبعد التعرف على  حقيقة تخفيض رسوم المرافقين دون مضاعفة، فنود التنويه بانه في حال تم تقليلها بالفعل فإن ذلك يساعد على إبقاء العوائل من ذوو الحال الميسور على أراضي المملكة السعودية من دون مغادرتها وذلك من أجل تحريك اقتصاد المنشآت بالمملكة ذات الحجم الصغير أو ذات الحجم الكبير وكذلك المؤسسات الأخرى مثل المستشفيات وسوق العقار فضلاً عن المدارس، ولكن هناك مجموعة من الفئات تم بالفعل إعفائها من سداد رسوم المرافقين، والتي جاءت على النحو التالي:

  • أصحاب الجنسيات الموجودين بدول مجلس التعاون الخليجي.
  • زوجة الوافد الأولى.
  • الأبناء ممن لم تتجاوز أعمارهم  18 عام والإناث التي لم يسبق الزواج لهن.
  • الأبناء من الزوجة السعودية التي تزوجت من غير سعودي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.