التخطي إلى المحتوى
تسونامي نادي المهندسين يُثير الرعب بين المواطنين في محافظة الإسكندرية
تسونامي نادي المهندسين

تسونامي نادي المهندسين حيث تشهد محافظة الإسكندرية في هذه الأيام موجة من الطقس السيئ ” نوة قاسم”  والذي حذرت منه هيئة الأرصاد الجوية في الأيام السابقة، وتسببت الأمواج المرتفعة الذي تجاوز طولها نحو خمسة أمتار في غرق نادي المهندسين بالكامل الذي يقع البحر مباشرة في منطقة جليم شرق الإسكندرية، وأشار العديد من المواطنين بالمحافظة إلى أن تلك الأمواج تشبه تسونامي إلى درجة كبيرة، ولكن إلى أي مدى سيستمر الطقس السيئ في أنحاء المحافظة؟ كل هذه التفاصيل سنتعرف عليها سويًا عبر السطور القادمة.

 تسونامي نادي المهندسين تُرعب المواطنين بالإسكندرية

تعرضت محافظة الإسكندرية بالأمس إلى حالة من عدم الاستقرار في الأحوال الجوية، حيث ارتفعت أمواج البحر إلى ارتفاعات شاهقة بلغت نحو 5 أمتار، وهذا الأمر لم تشهده المحافظة منذ سنوات عديدة، وجراء هذا الأمر تسونامي نادي المهندسين اجتاحت مياه البحر نادي المهندسين.

وتسببت في غرق النادي بالكامل، وتم تداول فيديو على منصات السوشيال ميديا يبين أن الأمواج أخذت في طريقها كثير من المقاعد المتواجدة في ساحة الاستقبال الخاصة بالنادي والمطلة على البحر، ولم يقتصر الأمر على ذلك فقط بل تسببت في غرق أروقة نادي المهندسين، والساحة المخصصة لانتظار السيارات.

نوة قاسم تتسبب في غرق نادي المهندسين

الجدير بالذكر أن هذه المرة لم تكن المرة الأولي التي تعرض فيها نادي المهندسين للغرق جراء ارتفاع الأمواج بالإسكندرية، حيث أنه تعرض لنفس الموقف لمرتين في نفس العام وهو 2018، وغرق بفعل مياه كل من الأمطار والأمواج.

أعلن المختصون أن هذا الغرق جاء نتيجة نوة قاسم التي تسببت في ارتفاع الأمواج بشكل مخيف للغاية، حتى أنها تخطت الحواجز الصخرية في البحر، ووصلت إلى نادي المهندسين، ومن جانبه أشار نقيب المهندسين بالمحافظة أن النادي يتعرض لمثل هذه الظواهر بشكل سنوي بالتزامن مع حدوث النوات على مدار فصل الشتاء.

هذا وقد أوضح سيادته أن مصدات الأمواج المتواجدة أمام النادي غير قادرة بشكل كافي على التصدي للأمواج العنيفة التي يصل ارتفاعها إلى 5 أمتار، مشيراً إلى أنه هناك عدد من المنشآت التي تُطل على البحر مباشرة تتعرض للكثير من الأضرار في كل شتاء.

اشترك في خدمة اخبار مصر مكس المجانية علي تليجرام ليصلك اخبارنا لحظة بلحظة

اضغط للاشتراك

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *