التخطي إلى المحتوى
تطبيق الماسنجر يعود من جديد للعمل بعد التسبب بخسائر فادحة وتوقف دام 6 ساعات
تطبيق الماسنجر يعود من جديد

بعد أن تعرضت العديد من منصات التواصل الاجتماعي للعطل المفاجئ، بعض التطبيقات قد بادرت بالعودة مرة أخرى، والجيد في الأمر أن تطبيق الماسنجر يعود من جديد للعمل بعد توقف دام عِدة ساعات، تُرى هل تتوالى التطبيقات الأخرى لتعود إلى العمل؟ أم أن هناك العديد من الأعطال التي يجب إصلاحها أولاً بالمنصات الأخرى التابعة للفيس بوك.

تطبيق الماسنجر يعمل جديد

“بعد مُضي ما يقارب من 6 ساعات على حدوث أعطال بمواقع التواصل الاجتماعي فيس بوك وواتس أب، يعود تطبيق ماسنجر مرة أخرى للعمل، ومن جانبه أوضحت بعض التقارير الأخرى أن التطبيقات الأخرى سوف تعود للعمل خلال الساعات القادمة”

علاج العطل التقني بالفيس بوك

بالفعل تم علاج مشكلة العطل الذي حدث بتطبيق فيسبوك ماسنجر، والآن أصبح بإمكان كافة المستخدمين القيام بمباشرة أعمالهم على التطبيق، ومراسلة الأصدقاء والأشخاص من جميع أنحاء العالم، وبذلك تيقن المستخدمون أنه لم يحدث أي اختراق إلكتروني وأن كافة بياناتهم في أمان ولم يتم تسريبها.

ما هو سبب توقف الفيسبوك؟

منذ أن حدث العطل وأصبح ملايين من المستخدمون يتساءلون عن العامل الرئيسي وراء العطل، والغريب في الأمر أنه وإلى وقتنا هذا وبعد تشغيل التطبيق ومنصاته لم تقم إدارة الفيسبوك بالإدلاء بأي تصريحات لماهية الأسباب التي ساهمت في حدوث تلك الأعطال سوى وجود مشكلة بسيطة بالخوادم والأرقام التعريفية بدون توضيح التفاصيل.

الأخبار المضللة حول أسباب تعطل الفيس بوك عن العمل

أثناء اندلاع الأزمة بمنصات التواصل الاجتماعي التابعة لتطبيق Face Book ظهر العديد من الشائعات والأخبار المضللة حول وجود اختراقات إلكترونية، ولكن هذا غير حقيقي بناءً على توضيحات مسئولون بالفيس بوك على أنه لا صحة لما يتردد حول اختراق الفيس بوك وعرضه للبيع على إحدى مواقع القراصنة.

توقف تطبيق سناب شات في بعض المناطق

بعد أن تعرض ملايين من المستخدمين إلى عدم القدرة على استخدام منصات التواصل الاجتماعي، فقد ظهر العديد من الشكاوى المقدمة من المستخدمين في بعض المناطق حول العالم بتعرضهم لتعطل السناب شات، ومن هنا ظهرت العديد من التساؤلات هل تلك بالفعل أعطال فنية، أم أنه اختراق؟

اشترك في خدمة اخبار مصر مكس المجانية علي تليجرام ليصلك اخبارنا لحظة بلحظة

اضغط للاشتراك

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *