التخطي إلى المحتوى

ظهر اليوم السبت الموافق 28 مايو 2022 في سماء مكة تعامد الشمس بالمسجد الحرام  في تمام الساعة 12:18 ظهراً، حيث أنه أول تعامد للشمس خلال هذا العام، قامت الجمعية الفلكية بجدة بالكشف عن موعد التعامد تحت إشراف رئاسة المهندس ماجد أبو زاهرة، وأوضح أن الشمس تكون بارتفاع 90 درجة وهو أقصى ارتفاع لها، مما يؤدي إلى اختفاء ظل الكعبة، كافة الأجسام في مكة، حتى يصل ظل الزوال صفر، ولكن مع العلم بأن الشمس ستكون مائلة في باقي المناطق البعيدة في نفس الوقت.

تعامد الشمس على الكعبة

أشارت الجمعية الفلكية بجدة أن تعامد الشمس ناتج عن الموقع الجغرافي للكعبة الواقع بين خط الاستواء ومدار السرطان، تسقط الشمس باستقامة على الكعبة المشرفة ، ذلك خلال انتقال الشمس من خط الاستواء مرورا بمدار السرطان في شهر مايو، تعود الشمس في الجنوب إلى خط الاستواء بحيث تأتي من مدار السرطان في شهر يوليو.
قامت الجمعية الفلكية بمتابعة الظاهرة في المناطق التي تقع في خطوط العرض الأقل من 23.5 درجة في الشمال والجنوب، تلك الظاهرة تحدث مرتين خلال العام باختلاف الأوقات حيث أن الشمس تعتمد على خط عرض المكان، تتميز أماكن قليلة بمكانها بين خط الاستواء ومدار السرطان ومدار الجدي.

تعامد الشمس علي الكعبة
تعامد الشمس علي الكعبة

استخدام ظاهرة التعامد قديما

استخدم القدماء ظاهرة التعامد بهدف تحديد اتجاه القبلة بدقة عالية فهي من ضمن الطرق المستخدمة، من خلال الاعتماد على قطعة من الخشب يتم وضعها بشكل عمودي على سطح الأرض أثناء التعامد، الاتجاه المعاكس للظل يكون نحو الكعبة جميع المناطق البعيدة عن مكة المكرمة في باقي الدول العربية، بالإضافة إلى المناطق المجاورة للقطب الشمالي والصين وأوروبا وشرق آسيا.
الجدير بالذكر أن ظاهرة تعامد الشمس يتم استخدامها في حساب محيط الكرة الأرضية دون اللجوء إلى التقنيات الحديثة، من خلال الاعتماد على القواعد البسيطة في علم الهندسة حيث انها من الطرق القديمة التي تعود إلى ما لا يقل عن 2000 سنة الدالة على كروية الأرض، أكدت الجمعية الفلكية بجدة تعامد الشمس علي الكعبة المشرفة ظهر اليوم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.