التخطي إلى المحتوى

تصدر أسم المعلق الرياضي عصام الشوالي منصات التواصل الإجتماعي في الأونة الأخيرة، حيث أثار المعلق التونسي غضب الجماهير الرياضية، وذلك بعد تعليقه على مباراة مانشستر سيتي وليفربول بنهائي الدرع الخيرية السبت الماضي، حيث أن المعلق الرياضي يتعمد السخرية و الاستهزاء وأيضا التقليل من  فريق مانشستر سيتي، و على أثر هذه الإنتقادات تردد خبر إقالة عصام الشوالي من مجموعة قنوات بي ان سبورت القطرية، و لذلك نعرض لكم حقيقة الخبر المنتشر.

حقيقة إقالة عصام الشوالي

وبمجرد انتهاء المباراة التي جمعت مانشستر سيتي وليفربول بنهائي الدرع الخيرية يوم السبت الماضي، تصدر هاشتاج ” إقالة عصام الشوالي” قائمة تريندات تويتر في السعودية،  ولكن إلى الآن لاتوجد أي أخبار مؤكدة من مصادر رسمية تؤكد  إقالة عصام الشوالي، وتظل كل هذه الأخبار محض إشاعات.

سبب الغضب علي عصام الشوالي

وحدث كل هذه السخط من الجمهور علي عصام الشوالي نظرًا لتعمده التقليل من فريق مانشيستر سيتي وذلك بِشَكْل متكرر، و هو ما استفذ جمهور مانشيستر سيتي في الوطن العربي، و في السعودية بالخصوص،  و جعلهم يطلقون هاشتاج علي توتير، يطالبون فيه بإقالة معلق قناة بي ان سبورت، لعدم تحليه بالحيادية، و التي تعبر من أهم السمات التي يجب أن يتحللي بها المعلق، و قام لاعب الهلال السعودي السابق بإنتقاد ما حدث متسائلاً:

 من الشوالي لكي تقييم ناديًا بحجم مانشستر سيتي ؟”…”أنت بياع كلام فقط” و أيضا أضاف المرشدي قائلاً: “المباراة كانت خيرية، ولكن الشوالي قام بالتقليل من مانشستر سيتي، وهذه ليست المرة الأولى، بل أتابعه دائما ويقوم بالتقليل من السيتي”

من هو عصام الشوالي؟

هو معلق رياضي مشهور، يدعي عصام الشوالي، يبلغ من العمر 51 عام، ولد بتولوز بفرنسا، ويقيم بفرنسا، ولكنه يحمل الجنسية التونسية، متزوج و لديه 3 أبناء، و يعمل حاليا في مجموعة قنوات بي ان اسبوت beIN Sports القطرية، بدأ العمل كمعلق رياضي منذ عام 2004 و مستمر إلي يومنا هذا، و قام خلال هذه الفترة بالتعليق علي العديد من البطولات الهامة و إليكم بعض هذه البطولات:

  • دوري ابطال العرب.
  • الدوري الممتاز.
  • الدوري التونسي.
  • بالاضافة إلى دوري ابطال العرب.
  • و الدوري الاسباني.
  • الدوري الالماني.
  • الدوري الإيطالي.
  • دوري أبطال أوروبا.
  • الدوري الأوروبي.
  • الدوري السعودي.
  • و أيضا دوري قطر.
  • و اخيرًا كاس العالم للانديه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.