التخطي إلى المحتوى
ما هي حقيقة إلغاء السنة التحضيرية بدءا من العام القادم 1444 بالجامعات السعودية؟
حقيقة إلغاء السنة التحضيرية

ماهي حقيقة إلغاء السنة التحضيرية في العام القادم؟ قبل أن نجيب عن هذا السؤال لابد وأن نسأل ما المقصود بهذه السنة؟  فنحن نجيب في المقال ونقول أن هذه السنة ما بين الدراسة الثانوية والجامعة منها ينتقل الطالب إلى مرحلة جديدة كما أن الطالب من خلالها يستطيع كسب بعض الخبرات هذا وسوف نقرأ عنها بالتفصيل، كما نجيب عن صحة الإلغاء.

حقيقة إلغاء السنة التحضيرية

السنة التحضرية تعد تحضير لبدء المنهج الحقيقي للكليات سواء كانت “هندسية، صحية أو علمية”، يعتبرها البعض سنة هامة حيث يكتسب فيها الطالب بعض الخبرات الحياتية والمهارات حيث أنها تتألف من فصلين دراسيين أساسين تكون فيهما الدراسة والمنهج معد لتحضير أو لتأهيل الطالب للتخصص في أحد الكليات،أما الفصل الصيفي الثالث خاص بدراسة اللغة الإنجليزية وبعض العلوم المختلفة مثل الرياضيات، كذلك تدرس فيه بعض المهارات الحياتية التي يحتاج إليها الطالب وبعض مهارات الحاسب الآلي.

ما هي السنة التحضيرية؟

هذه السنه لها برنامج خاص تنفرد بها كل جامعة على حدى حيث أنها أول سنة في الحرم الجامعي  تكون بمثابة تحضير الطالب لاستقبال المرحلة الجامعية الجديدة والتي تتصف بسمات مختلفة عن باقي مراحل عمرة الدراسية و من أهم أهدافها:

  • زيادة مهارات التواصل الاجتماعي واكتساب بعض مهارات الحاسب الآلي .
  • تعمل على إعداد الطالب للمشاركة في المرحلة الجديدة حيث اختلاف النواحي الاجتماعية كما يتعرف على كيفية البحث العلمي والأكاديمي.
  • تساعد الطالب على اختيار الكلية التي تناسب فكرة وقدراته.
  • تعمل السنة التحضيرية على رفع مستوى الطالب في اللغة الإنجليزية.
  • تكسب الطالب المستجد بعض المهارات العلمية واللغوية ومهارات أخرى تساعده على عبور الحرم الجامعي بنجاح.

هل سوف تلغى الوزارة  أول عام في الجامعة؟

تداولت أخبار على مواقع التواصل الاجتماعي عن حقيقة إلغاء السنة التحضيرية في الجامعات، ونحن نؤكد هنا بأنه لم تصدر أي قرارات من الحكومة والوزارة ولا من أي جامعة في المملكة العربية السعودية تفيد بإلغاء تلك السنة، وان كل ما يقال مجرد إشاعات ليس لها أصل صحيح، وأن السنة تلك ما زالت مستمرة في العام الدراسي القادم 1444من العام القادم بالمملكة حتى يصدر قرار رسمي بغير ذلك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.