التخطي إلى المحتوى
حقيقة إلغاء العمرة الإجراءات التي وضعتها المملكة السعودية للوقاية من فيروس كورونا
حقيقة إلغاء العمرة

نشرت وزارة الحج والعمرة على صفحتها الخاصة على مواقع التواصل، حيث نشرت نفت حقيقة إلغاء العمرة، حيث أوضحت أن الهدف من هذا المنشور هو إلغاء العمرة للأشخاص الذين قاموا بأداء العمرة قبل ذلك لمدة لا تقل عن عشرة أيام، أوضحت الجهات المختصة أنه يجب على المعتمر حين انتهاء رخصة العمرة لابد من حجز تصريح جديد في الحال، حيث يأتي كل هذه الإجراءات للوقاية من فيروس كورونا المستجد.

الإجراءات التي وضعتها الدولة للوقاية من فيروس كورونا

نظرا من زيادة المصابين في المملكة السعودية في الفترة السابقة، وضعت بعض الإجراءات الوقائية للحفاظ من انتشار فيروس كورونا في المملكة مرة أخرى، وعدم قدرت المملكة في السيطرة عليه مرة أخرى، حيث فرضت المملكة على جميع المصليين بالتباعد الجسدي في المسجد النبوي، بالإضافة إلى مساحة الخارجية أيضا، كما قامت الرئاسة العامة لشؤون المصلين بوضع علامات التباعد وتم لصقها في الأماكن المخصصة لها في مسارات المعتمرين.

وقد طبقت هذه الإجراءات داخل صحن طواف المصلين والمعتمرين للحفاظ على جائحة كورونا.

حقيقة إلغاء العمرة
حقيقة إلغاء العمرة

حقيقة إلغاء العمرة

أكد وزير السياحة السعودي أن جميع رحلات العمرة، تشكل عبئا على المعتمرين، ولم يتم صدور قرار نهائي بخصوص إلغاء العمرة، ويعتبر جميع شركات السياحة الدينية في مأزق بسبب عدم استقرارهم للقرار واضح وصريح، بسبب ما يقومون من تعديلات جديدة بخصوص الوقاية من فيروس كورونا.

حيث أكد عضو اللجنة العليا، ناصر تركي وهو وقوف هذا القرار لحين صدور الرسوم الخاصة للمعتمرين للمرة الثانية.

ما طلبه ناصر تركي من الشركات

طالب عضو اللجنة العليا من جميع الشركات بالهدوء والانتظار لحين صدور قرار نهائي حين استقرارهم على قرار وضع ضوابط جديدة للعمرة.

حيث نفى المتحدث الرسمي للسياحة الدينية الأحاديث حول فرض مبلغ 2000 ريال سعودي على التأشيرة لكل شخص مسلم يريد آداء فريضة العمرة، مع العلم أن شركة السياحة سوف تقوم بعمل اجتماع ضروري مع جميع الشركات السياحة المختلفة لمناقشة أسعار العمرة الجديدة مع وضع الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا، ومن انتشار العدوى وعدم السيطرة عليها مرة أخرى.

اشترك في خدمة اخبار مصر مكس المجانية علي تليجرام ليصلك اخبارنا لحظة بلحظة

اضغط للاشتراك

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *