التخطي إلى المحتوى
حقيقة العودة للفصول الافتراضية للمتوسط والثانوي باقي العام الدراسي 1443
حقيقة العودة للفصول الافتراضية للمتوسط والثانوي

لابد من مُتابعة حقيقة العودة للفصول الافتراضية حيث يزيد التساؤل حول إمكانية العودة في كل المدارس السعودية للدراسة عن بُعد مرة أخرى، وخاصةً أن عدد الحالات المصابة في حالة من الزيادة المستمرة، وكذلك مع ظهور المتحور الجديد أوميكرون، فإن هذه الأسباب زادت من قلق أولياء الأمور على الطلاب، وهو ما يجعلهم يطالبون وزارة التعليم باتخاذ قرار للعودة إلى الدراسة عن بعد مثل ما تم في عام 2020.

حقيقة العودة للفصول الافتراضية

تتزايد الأنباء في مختلف مواقع التواصل حول العودة إلى الفصول الافتراضية والدراسة عن بعد مرة أخرى، ولكنها إشاعات وليست أخبار حقيقية، حيث لم يصدر قرار رسمي من خلال الوزارة يفيد بتحويل الدراسة عن بعد، ولذلك فإن هناك عدد من المدارس السعودية التي مازال الطلاب يحضرون بها، وهي المدارس التي لم تظهر بها حالات مصابة، والوضع بها على ما يرام.

تحويل الدراسة عن بعد في بعض المدارس

هناك عدد من المدارس التي اضطر المديرين بها إلى تحويل الدراسة عن بعد، لأن هذه المدارس ظهرت بها عدد من الحالات المصابة بالفيروس، وبالتالي فإن القرار الأنسب هو عدم حضور الطلاب بها ودراستهم عن بعد من خلال المنصات الإلكترونية أونلاين حيث تحرص وزارة التعليم وجميع الإدارات التعليمية على اتخاذ أي قرار يكون هو الأنسب للطلاب ولكل منسوبي المدارس، لأن الحفاظ على صحتهم خط أحمر لا يمكن أن يتجاوزه أحد.

تعليق الدراسة

أنشأت وزارة التعليم السعودية منصة مدرستي إلكترونيًا لمواجهة ظروف انتشار الوباء حتى تكون البديل المناسب للمدرسة، وهي من أفضل المنصات الإلكترونية التي تم إنشاؤها، وتحتوي المنصة على عدد من الفصول الافتراضية، حيث يدخل الطالب إلى الفصل الافتراضي الخاص به، ويحضر من خلاله الدروس، وتتميز المنصة أنها تحتوي على جميع المناهج التعليمية، مع الكثير من الأسئلة التي يستطيع الطالب الإجابة عليها للتأكد من مدى استيعابه الدروس المتاحة عبر المنصة، ويمكنه التفاعل مع المعلمين من خلالها، ويتابع طلاب المرحلة الابتدائية دروسهم منذ بداية العام على هذه المنصة، كما يتابع من خلالها جميع الطلاب الذين يدرسون عن بعد سواء لأنهم غير محصنين، أو بسبب إغلاق المدرسة الخاصة بهم لظهور حالات مصابة بها.

اشترك في خدمة اخبار مصر مكس المجانية علي تليجرام ليصلك اخبارنا لحظة بلحظة

اضغط للاشتراك

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *