التخطي إلى المحتوى
حقيقة جفاف بحيرة طبريا.. وما ارتباطها بعلامات الساعة وظهور المسيح الدجال؟
حقيقة جفاف بحيرة طبريا

يرغب العديد من الأفراد في معرفة حقيقة جفاف بحيرة طبريا الذي تصدر مؤشرات البحث خلال الساعات القليلة الماضية، بعد أن تم تداول الكثير من الصور والمنشورات على مواقع التواصل الإجتماعي التي توضح جفاف البحيرة وما يترتب عليه من اقتراب ظهور المسيح الدجال، وتكون بحيرة طبريا هي المصدر الأساسي لمياه الشرب في الأراضي الفلسطينية، كما تكون هذه البحيرة ضمن أهم البحيرات الطبيعية من الناحية السياسية والاقتصادية.

حقيقة جفاف بحيرة طبريا

بعدما تصدرت منشورات وصور تشير إلى جفاف بحيرة طبريا أصبح الجميع بحاجة إلى التعرف على حقيقة الأمر، مما جعل وسائل الإعلام الرسمية في فلسطين تنفي جميع الأخبار المتداولة عن جفاف البحيرة كما أكدت المصادر ارتفاع منسوب المياه بحوالي سنتيمتر ونصف السنتيمتر عن الخط الأحمر المتعارف عليه عالمياً.

وطبقاً إلى ما جاء عن الوكالة الوطنية للإعلام في فلسطين، فإن بحيرة طبريا منسوبها يحتاج إلى أكثر من 64 سم لكى يصل للخط الأحمر الأعلى مشيراً أن البحيرة شاهدت في الشتاء منخفضات جوية وعواصف متعددة مما تسبب في تساقط الثلوج بغزارة، وهو ما أدى إلى انخفاض منسوبها.

وتجدر الإشارة أن منسوب ارتفاع المياه في بحيرة طبريا انخفض كثيراً بشكل تدريجي خلال ال 10 أعوام الأخيرة، هذا الأمر أصبح يهدد البحيرة والكائنات البحرية التي توجد بها.

ما علاقة بحيرة طبريا بعلامات الساعة؟

توجد قصص كثيرة ومتعددة متداولة حول بحيرة طبريا، ومن ضمن القصص المتداولة علاقة البحيرة بظهور المسيح الدجال مستندين على حديث الجساسة كدليل على قرب الساعة وظهور المسيح الدجال مع انخفاض المياه بالبحيرة.

والجدير بالذكر أن بحيرة طبريا تكون في شمال فلسطين قريبة من هضبة الجولان، وبالنسبة إلى مياه البحيرة فإنها تأتي من جبل الشيخ الثلجية التي أدت إلى تشكيل الينابيع ثم ظهور نهر الأردن.

ارتباط بحيرة طبريا بظهور المسيح الدجال

يطلق على بحيرة طبريا هذا الاسم نتيجة إلى مدينة طبرية أكبر البلدان المطلة على البحيرة، بينما أن هناك آخرين يرجعوا اسم البحيرة إلى طيباريوس قيصر لأنه كان قائد الجيش الروماني في هذا الوقت.

وبالنسبة إلى علاقة جفاف بحيرة طبريا بظهور المسيح الدجال، فإن هذا الأمر يكون أولى علامات الساعة والدليل أن النبي محمد صلى الله عليه وسلم تحدث عن ظهور المسيح الدجال الذي يكون خروجه بين الشام والعراق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.