التخطي إلى المحتوى
“هام جدًا” السعودية تكشف عن حقيقة فيديو تمساح في سيهات بمدينة القطيف
حقيقة فيديو تمساح في سيهات

كشفت المملكة العربية السعودية عن حقيقة فيديو تمساح في سيهات، والذي يعد من أكثر الشواطئ الشهيرة في مدينة القطيف بالمملكة العربية السعودية، بعد أن تداولت الكثير من مقاطع الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي، والجميع يريد أن يعلم حقيقة وجود هذا التمساح في هذه الأماكن الغير مهيئ له، وكل هذه التفاصيل يمكنك أن تتابعها من خلال الموضوعات التي سوف نتحدث عنها من خلال مقالنا الآتي.

حقيقة فيديو تمساح في سيهات

قد تداولت الكثير من مقاطع الفيديو على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، عن وجود تمساح يوجد في كورنيش الغدير بسيهات، وذلك في يوم الأحد الماضي وبالفعل قاموا المواطنين والمقيمين في هذا المكان، بتصويره من على بعد أن كانوا يجدون شيء غريب في المياه ولن يتم التأكد من وجود التمساح في هذا المكان، بينما قام الدكتور جعفر الصفواني المستشار المسؤول عن الجمعية التعاونية لصيادي الأسماك بصوفي، وهو عضو مجلس أعمال القطيف، أكد عن حقيقة وجود التمساح في شاطئ سيهات بالقطيف، وأن هذه حقيقة وليس شائعات تم تداولها.

بينما أكد الصفواني أن سبب وصول التمساح إلى هذه المياه هو الصرف الزراعي على الأغلب، ويرجح أن يكون التمساح قد تم تربيته لدى أحد المزارعين في هذه الأماكن وتم التسلل هرباً منه من خلال المصاريف الزراعية وتم وصوله إلى المصرف الرئيسي، وتم سكونه في هذا المكان نتيجة وجود مياه مالحة ووجود أشجار القرم، بالإضافة إلى ذلك فأن التماسيح لديها إمكانية التعايش في البيئة الشرقية، وأن بيئة القطيف من ضمن البيئات المناسبة للتماسيح لتواجد أشجار القرم وتصريف الأمطار وأيضا وجود الصرف الصحي والزراعي.

مياه سيهات والسوابق

أشار الصواني أن سوابق الكورنيش بسيهات، عند ظهور المياه الوردية تؤكد عن وجود مياه غير مالحة، وهذه هي سبب من ضمن الأسباب التي تشجع الحيوانات البرمائية أن تعيش بين الملوحة والعذب، كما قام الصفواني على الفور بالقيام بالبلاغات المختلفة حتى يتم الإمساك به ومراقبته بشكل جيد، حتى لا يمكنه الاختباء في أي مكان غير مكشوف، وبالفعل تم الاتفاق  بين كل من حرس الحدود والثروة السمكية  وإطلاق مجموعة من الشباب للكشف عن هذا التمساح والإلحاق به جيدًا حتى يمكن للمواطنين في هذه المدينة، المعيشة بدون أي قلق.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.