التخطي إلى المحتوى
حقيقة وفاة الشيخ عبد الرحمن السديس بفيروس كورونا في ظل أجواء من التعتيم على الخبر
وفاة السديس

‏هناك العديد من الأخبار التي تم تداولها مؤخرا على مواقع التواصل الاجتماعي حول وفاة الشيخ عبد الرحمن السديس في السعودية بأحد مشافي العاصمة السعودية في مدينة الرياض إثر إصابته فيروس كورونا المستجد ولكن هناك تعتيم كبير عن الخبر حيث انه لا يوجد أي جهة قامت بلإفصاح عن حقيقة أو خطأ الخبر، ‏مع العلم أن ذلك الخبر يتم تداوله منذ عدة ساعات ولكن لم يعلم حتى الآن ما هو مصدر الخبر ولكن من خلالنا نقدم إليكم جميع المستجدات حول وفاة الشيخ السديس في السعودية.

حقيقة وفاة السديس في السعودية

‏من الجدير بالذكر أن هناك العديد من الصفحات على مواقع التواصل الاجتماعي قامت بالإعلان عن أن الشخص الذي توفي هو أحد الشعراء السعوديين الذي يحمل نفس اسم الشيخ عبد الرحمن السديس وأن الأمر مجرد تشابه في الأسماء ولا يوجد أي صحة حول وفاة الشيخ إمام الحرمين الشريفين، ‏مع العلم انه السديس من أشهر قراء ومحفظي القرآن الكريم على مستوى المملكة العربية السعودية والذي ولد في منطقة القصيم اشتهر بصوته المميز الذي تم تسجيل القرآن الكريم منذ عدد من السنوات بصوته وشغل العديد من المناصب في المملكة العربية السعودية كما أن له شرائط كثيرة للقرآن بصوته.

معلومات حول عبد الرحمن السديس

‏استطاع عبد الرحمن السديس حفظ القرآن الكريم كاملا وهو في سن الثانية عشر وانتشرت الكثير من الاخبار في الوقت الحالي حول وفاته متأثرا بفيروس كورونا المستجد في احد مشافي مدينة الرياض عن عمر يناهز 60 عاما ولكن تبقى تلك الأخبار حتى الآن عارية عن الصحة ولم يتم إثبات صحتها أو نفيها حتى الحين ونحن في انتظار الأخبار المؤكدة من قبل الحكومة السعودية التي لن تنتظر طويلا حتى توضح حقيقة الأمر المواطنين المهتمين بتعرف على صحة ذلك الخبر، وحتى وقتنا هذا لا نعلم هل توفي الشيخ السديس حقاُ أم لا، أم هي مجرد شائعة، ومن الجدير ذكره أن هذه الخبر تكرر أكثر من مرة منذ الشهر الماضي، ويأتي مصدر من المصادر الموثوق بها لتكذب الخبر تماماً.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *