التخطي إلى المحتوى
خروج تركيا من G20 مجموعة دول العشرين يشكل أزمة خطيرة على الاقتصاد التركي
خروج تركيا من G20

يعتبر خروج تركيا من G20 ضربة قوية لم يتوقعها كل المسؤولين، حيث أن العديد من الدول وضحت موقفها من هذا الأمر، وتعتبر تركيا من أبرز الدول الإسلامية ولكن غير عربية، وفي الفترة الأخيرة تعرضت لمجموعة من الأزمات الاقتصادية المختلفة وأهمها انخفاض سعر الليرة أمام الدولار، وهكذا الأزمات تتوالى ولا تتوقف وكان من أخر الأزمات إعلان خروجها من دول العشرين، وسوف نناقش أبرز التفاصيل المعلنة في هذا الخبر.

خروج تركيا من دول العشرين والأزمة التي تواجهها

حيث كما نعرف أن تركيا في الفترة الأخيرة كان لها موقف داعم كبير للعديد من الجهات السياسية، وهذا أثر عليها بشكل كبير، ولكن السبب الأساسي في خروج تركيا من G20 هو موقفها الداعم لكل الدول التي تستخدم الأسلحة، وتم اتهامها أيضا أنها تعمل على توفير مجموعة من المنح والمساعدات النقدية لكي توفر لهم الأسلحة، وعلى الرغم من مكانة تركيا السياحية الاقتصادية بين البلدان الأخرى إلا أنها ورطت نفسها في أمور لا يمكنها مواجهتها، وفي الفترة القادمة ربما نجد أن خروجها من دول العشرين سوف يؤثر على اقتصادها، وبعد هذا القرار تم النشر من قبل بعض المدونيين السعوديين أن خروج تركيا اليوم سوف يشكل حرب اقتصادية على البلاد، على الرغم من دخول تركيا دول العشرين منذ زمن بعيد ولكنها تدفع ضريبة مساعدتها للجهات الخارجة.

خروج تركيا من G20
خروج تركيا من G20

مجموعة العشرين G20

هي إحدى المنتديات الدولية والتي تجمع بين كل الحكام، وبين المسؤولين عن البنوك المركزية في كل دولة، حيث أنها تتكون من حوالي 19 دولة، ومنهم الاتحاد الأوروبي، وتم تأسيس هذه المنظمة في عام 1999، وكان الهدف من تأسيسها هو مناقشة كل السياسات التي تمر بها البلاد، والعمل على تعزيز ودعم الاستقرار في البلاد، وقام هذه الجهة بتوسيع أعمالها في عام 2008 وشارك العديد من الحكومات والرؤساء فيها، بالإضافة إلى وزارة المالية، ويكون عدد الدول المشاركة حوالي 19 دولة والاتحاد الأوروبي معها، وتمتلك دول العشرين حوالي 90% من إجمالي الاقتصاد العالمي، ولكن خروج تركيا من G20 اليوم يمثل أزمة كبيرة.

اشترك في خدمة اخبار مصر مكس المجانية علي تليجرام ليصلك اخبارنا لحظة بلحظة

اضغط للاشتراك

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *