التخطي إلى المحتوى
الشؤون الإسلامية تحث الأئمة على توحيد “خطبة الجمعة” عن حقوق كبار السن
خطبة الجمعة بالسعودية

أمرت الشؤون الإسلامية بالمملكة العربية السعودية بتخصيص خطبة الجمعة القادمة حول حقوق المسنين، وحست كافة المساجد التي تقام بها شعائر صلاة الجمعة بجميع مدن ومحافظات المملكة من توحيد الخطبة لتتضمن موضوع حقوق كبار السن، وجاء ذلك التخصيص والتوحيد لخطبة الجمعة؛ بعد إقرار مجلس الوزراء بحضور سمو الملك سلمان عن موافقته لنظام حقوق المسنين.

خطبة الجمعة القادمة

خطبة الجمعة بالسعودية
خطبة الجمعة حقوق كبار السن

تم صدور قرار من وزارة الشئون الإسلامية وتضمنه على كافة المساجد بجميع المدن والمناطق بالمملكة من يوم الاثنين الموافق العاشر من يناير، حتي يكونوا كافة الأئمة على علم بالموضوع الذي سيتم تناوله بخطبة الجمعة القادمة وتعميم الخطاب الذي تم تكليفهم به، والذي سيتناولون فيه حقوق كبار السن ومكانتهم القيمة في المجتمع وما هي أداب التعامل مع المسنين.

حيث يفتتح الأمام الخطبة بالثناء والتحية علي رسول الله صل الله عليه وسلم، ويذكر الحاضرين ونفسه بتقوي الله عز وجل، ثم يقوم بسرد الخطبة التي يتضمنها الموضوع.

مكانة كبار السن

نسلط الضوء من خلال تلك السطور عن حقوق المسنين والتي لا يدركها الكثيرين في مجتمعنا الحالي، حيث يعد للمسن مكانة كبيرة في الإسلام وحثنا الله عز وجل ورسوله الكريم صل الله عليه وسلم عن معاناة الشخص البالغ المسن وعن أهمية التعامل مع فترات الشيخوخة التي يصل لها الفرد، والتي تتضمن مرحلة حياتية تشمل الضعف والتقدم في السن، وقد أوجب الإسلام علينا بر المسنين والعجزة والعناية بحقوقهم، والاهتمام بهم بإخلاص وإحسان ورحمة وعطف عليهم وتلبية مطالبهم علي اكمل وجه، فكل من شيب رأسه يجب احترامه وتبجيله.

حقوق كبار السن في الإسلام

الإسلام حث المسلمين على احترام حقوق المسنين ورعايتهم وعدم الاستهزاء بضعفهم وجاء في كتاب الله عز وجل من سورة الروم الأية (54 ) قوله تعالي

بسم الله الرحمن الرحيم  (اللَّهُ الَّذِي خَلَقَكُمْ مِنْ ضَعْفٍ ثُمَّ جَعَلَ مِنْ بَعْدِ ضَعْفٍ قُوَّةً ثُمَّ جَعَلَ مِنْ بَعْدِ قُوَّةٍ ضَعْفًا وَشَيْبَةً يَخْلُقُ مَا يَشَاءُ وَهُوَ الْعَلِيمُ الْقَدِيرُ)

ويوجد من الأشخاص المسنين كبار في السن ولا يحتاجون لرعاية خاصة؛ ولكن هم بحاجة إلي رعاية نفسية واجتماعية وود من عطف ومحبة من المجتمع، وذكرنا الرسول صل عليه وسلم أن المسلم الذي يعرف حقوقه ويقوم بواجباته ينعم به الله الذي يعتني به في شيخوخته ويهتم به ولا يضر أبداً في كبره، ولذلك كان الاهتمام الأكبر هو توحيد خطبة الجمعة لتتضمن موضوع حقوق كبار السن.

اشترك في خدمة اخبار مصر مكس المجانية علي تليجرام ليصلك اخبارنا لحظة بلحظة

اضغط للاشتراك

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *