التخطي إلى المحتوى
عاجل من مركز الفلك الدولي.. استحالة رؤية هلال العيد في كل الدول الإسلامية اليوم
رؤية هلال العيد

ينتظر جموع المسلمين في كافة دول العالم الإسلامي اليوم السبت 29 من رمضان لعام 1443، و الموافق 30 أبريل 2022 استطلاع رؤية هلال شهر شوال، وذلك لمعرفة موعد بدء أيام عيد الفطر المبارك، الذي يفصلنا عن قدومة ساعات قليلة، ونودع بذلك شهر رمضان الفضيل راجين المولي عز وجل أن يعيده علينا وعلي الأمة الإسلامية جميعاً بالخير واليمن والبركات، ولكن منذ قليل صرح مركز الفلك الدولي إستحالة رؤية هلال العيد اليوم في كل الدول الإسلامية، وسوف نعرض لكم من خلال هذا المقال تفاصيل هذا الخبر.

استحالة رؤية هلال العيد اليوم

أعلن مركز الفلك الدولي، ان عملية رصد هلال العيد لسنة 1443، ستكون بعد غروب شمس يوم السبت الموافق 30 أبريل 2022، وأشار المركز أنه تبعاً للمعطيات الفلكية فيستحيل رؤية هلال شهر شوال اليوم السبت بكل وسائل الرؤية البصرية والتقنية، حيث يكون القمر في اتجاه دائرة وهج الشمس وقريباً جداً من الأفق، وبذلك لا يستجيب الي شروط إمكانية رؤية الهلال، وبذلك يكون يوم الأحد هو المتمم لشهر رمضان الفضيل، اما أول أيام عيد الفطر المبارك فيكون يوم الأثنين الموافق 2 مايو 2022، والله أعلم.

رؤية هلال العيد

شروط ثبوت هلال شوال العلمية

  • ان تكون مرحلة المحاق التام أي اقصي سواد للقمر قد تمت قبل غروب الشمس، وذلك ان الهلال الجديد سيتكون بعد تمام مرحلة المحاق.
  • اما في حالة عدم وصوولنا لمرحلة المحاق فلا معني لتحري الهلال.
  • كما يشترط ايضاً ان يكون غروب القمر بعد غروب الشمس، لان غروب القمر قبل الشمس معناه انه لا يوجد هلال ليبحث عنه في الأفق بعد غروب الشمس.

موعد رؤية هلال شوال في الدول العربية

  • رؤية الهلال في دولة الإمارات العربية تكون مساء السبت التاسع والعشرين من رمضان.
  • كما يتم رصد الهلال في المملكة العربية السعودية اليوم السبت بعد صلاة المغرب.
  • من جانبها أكدت دار الافتاء المصرية اعلان نتيجة رؤية هلال شهر شوال اليوم السبت بعد صلاة المغرب.
  • اما الهند وبنجلاديش وباكستان فيتم استطلاع الهلال فيهم يوم الأحد القادم الموافق 1 مايو 2022

بكل الأحوال فأن البحوث الفلكية في كافة دول العالم الإسلامي أقرت لستحالة رؤية هلال شهر شوال اليوم السبت، علي ان يكون غداً هو المتمم لشهر رمضان المبارك ، ويوم الاثنين هو أول أيام عيد الفطر وكل عام والأمة الإسلامية بخير.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.