التخطي إلى المحتوى

يبحث العديد من المواطنين السعوديين عن رقم حماية المستهلك وزارة التجارة للشكاوي أو لإمكانية التواصل مع خدمة حماية المستهلك بالمملكة العربية السعودية، حيث يتم تنظيمها من قبل وزارة التجارة المسؤولة عن هذا الأمر، علمًا أنه تم تأسيسها منذ عام 1373، وقامت وزارة التجارة بالإعلان عن مجموعة من السياسات الخاصة التي ينبغي الالتزام بها من قبل المواطنين من أجل تسهيل الأعمال التجارية المختلفة بالبلاد، حيث أنها تساهم بدرجة كبيرة على تنمية المجال داخليًا وخارجيًا، إضافًة إلى الأشراف على تنظيم كافة الأنظمة التجارية بدقة بالغة.

رقم حماية المستهلك وزارة التجارة للشكاوي

تتحمل وزارة التجارة العديد من الأعباء بهدف النهوض من شأن المملكة العربية السعودية، حيث تبذل الكثير من الجهد من أجل توفير السلع التجارية المختلفة بأسعار تتناسب مع المواطنين، بالإضافة إلى أنها تقضي على كافة محاولات الغش التجارية التي تحدث من قبل التجار، وتسعى إلى تحقيق أهداف رؤية المملكة 2030 والعمل على زيادة نشاطها الاقتصادي، وتضع مجموعة من السياسات والقوانين التي تسهل كافة إجراءات النشاط التجاري بين التجار، وعند مواجهتك أي مشكلة يمكنك التواصل مع رقم حماية المستهلك وزارة التجارة عن طريق الآتي:

  • التواصل المباشر عبر رقم 1900 عن طريق أي خط أرضي أو هاتف محمول، حيث يمكنك تقديم من خلاله الشكاوى والبلاغات للمواطنين.
  • يمكنك أيضًا تقديم الشكاوى والبلاغات عن طريق قسم الخدمات الإلكترونية.

خطوات الإبلاغ عن شكاوى إلكترونياً

أطلقت وزارة التجارة السعودية خدمة تمكن المواطن من تقديم شكاوى وبلاغات إلكترونيًا عند التجاوز غير القانوني في حق المستهلكين، ويشترط تعبئة استمارة بالبيانات اللازمة بشكل صحيح، حيث تتم خطوات الإبلاغ عن شكاوى من خلال النقاط التالية:

  • تسجيل الدخول عبر موقع وزارة التجارة الرسمي.
  • تسجيل بالاسم كاملًا والبريد الإلكتروني الخاصة بالمتقدم.
  • كتابة رقم الهاتف الخاص بك.
  • تحديد أسباب الاتصال.
  • تحديد الجهة التي تريد الإرسال عنها للشكوى.
  • إدخال رمز التحقق المرئي.
  • النقر على ” إرسال”.
  • ينبغي الاحتفاظ بالرقم المرسل لك الذي يتم إرساله لك خلال 24 ساعة منذ تقديم الشكوى.

وجديرًا بالذكر أن الوزارة هي من أبرز الجهات المتخصصة في حل مشكلات المواطنين التي تتمثل في زيادة الأسعار وجشع التجار، بالإضافة إلى حل الكثير من المشكلات الأخرى التي يواجهها الأفراد سواء كانوا مقيمين بالمملكة أو مواطنين.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.