التخطي إلى المحتوى
سعر البنزين في لبنان في ارتفاع مستمر سعر 95 أوكتان وصل إلى 129 ألف ليرة
سعر البنزين في لبنان في ارتفاع مستمر سعر 95 أوكتان وصل إلى 129 ألف ليرة

سعر البنزين في لبنان في ارتفاع عجيب وجنوني بسبب الأزمة التي تعيشها أراضي لبنان في هذا الوقت، وحرصت لحكومة اللبنانية اليوم على عرض نسبة ارتفاع لتر البنزين ليوم الأحد وقالوا أن البنزين ارتفع بنسبة 66 في المائة، وهذا يؤدي إلى حدوث العديد من الأزمات الخانقة.

سعر البنزين في لبنان

خلال القرار الذي تم الآن يعمل على توضيح أن دعم الحكومة للبنزين رفع تمامًا وهذا لأن الوقود سلعة استراتيجية داخل لبنان، حتى أن الحكومة الآن تعمل على خفض الإدرار الحاد في الوقود، لكن هذا الأمر سيعمل على الزيادة في معدل المصاعب الاقتصادية التي تعيش البلاد في الوقت الحالي.

تصريح المديرية العامة للنفط

قالت المديرية العامة للنفط عن سعر البنزين في لبنان أن هذا القرار جاء بشكل استثنائي وتم الموافقة عليه من قبل رئيس البلاد ميشال عون، بالإضافة إلى موافقة رئيس حكومة تصريف الأعمال حسان دياب مع رياض سلامة المعروف عنه بأنه حاكم مصرف لبنان، وهذه الموافقة جاءت في يوم السبت الماضي.

أسعار البنزين في لبنان

بسبب حدوث ارتفاع كبير في الوقد هذه هي الأسعار التي ستجدها عند ذهابك إلى أقرب محطة وقود إذا كنت تريد وضع البنزين في عربتك، وإليك هذه الأسعار:

سعر لتر بنزين 95 أوكتان ارتفاع بنسبة 66 في المائة أي الصفيحة الواحدة سيصبح سعرها حوالي 129 ألف ليرة لبنانية.

سعر الليرة اللبنانية مقابل الدولار

صرح بعض المسؤولين اللبنانيين بالعمل على وضع سعر الدولار مقابل الليرة اللبنانية وأتضح أنها ستأتي بواضع ثمانية ألاف ليرة لبنانية مقابل دولار أمريكي واحد.

كما أن قرار رفع سعر البنزين كان من ضمن حيز التنفيذ من اليوم، وهذا حسب البيان الذي تم وضعه من قبل الحكومة اللبنانية، حتى أن مصرف لبنان توقف عن دعم تمويل شراء البنزين أو المحروقات تبعًا للسعر الرسمي للدولار، وهذا أدى إلى إيقاف الدعم بشكل نهائي، مما سيؤدي إلى العمل على فتح استيراد هذه المواد المشتعلة بحسب السعر في السوق السوداء أي بسعر 20 ألف ليرة لبنانية للدولار.

هذا الأمر جعل الكثير من اللبنانيين يصابون بالهلع بسبب تراكم المصروفات عليهم في ظل الأزمة الحالية، وبسبب عدم وجود كميات كبيرة من المحروقات تجمهرت الكثير من السيارات على الطرقات مما أدى إلى إغلاق كافة الطرق بسبب الازدحام.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *