التخطي إلى المحتوى
شؤون المسجد النبوي تعلن عن تعليق زيارة الروضة الشريفة خلال هذه الأيام
شؤون المسجد النبوي تعلن عن تعليق زيارة الروضة الشريفة خلال هذه الأيام

حرصت وكالة شؤون المسجد النبوي على الإعلان اليوم عن بعض القرارات الهامة التي تخص الصلاة في الروضة المشرفة من أول يوم السابع والعشرين من شهر رمضان الكريم حتى الثاني من شهر شوال للعام الهجري 1443هـ، وتستطيع أن تقوم بالتعرف الآن على السبب وراء التعليق عبر هذه الفقرات.

تعليق زيارة الروضة الشريفة

حرصت وكالة شؤون المسجد النبوي على التحدث أنه لن يوجد أي تسجيل مسبق للذهاب للصلاة داخل الروضة الشريفة خلال السابع والعشرين من شهر رمضان حتى الثاني من شهر شوال، وهذا لوجود بعض الأسباب التي حرصوا على القيام بتقديمها لجميع الأشخاص، وستجد هذه الأسباب خلال الفقرة التالية.

زيارة الروضة الشريفة في رمضان

حصدت وكالة شؤون المسجد النبوي أعداد الزائرين للروضة الشريفة خلال الأيام الأخيرة وقيل أن كثافة الأعداد القاصدة في تزايد مستمر بالأخص في صلاة التراويح وصلاة عيد الفطر المبارك، لكن حرصت الوكالة على التحدث أن التعليق في الوقت الذي سبق وقمنا بتوضيحه لكم بسبب ما الظروف التي حدثت في الأعوام السابقة من انتشار الجائحة، لكن رغم عن ذلك كان يتم التعليق في صلاة العيد فقط.

لكن حرصت وكالة شؤون المسجد النبوي على القيام بتقديم التعليق لهذا العام، وهذا لأنها تعمل على الحفاظ بشكل كبير على سلامة جميع المصليين والزوار، بالإضافة إلى قيام المختصين بالعمل على تهيئة كافة الظروف المناسبة من أجل جعل زيارة الروضة الشريفة بسهولة ويسر دون أن يصاب أي شخص بأي مرض.

الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي

حرص شؤون الحرمين على القيام بوضع تغطية كاملة لناقلات الصوتية داخل الحرمين الشريفين، وهذا من أجل العمل على نقل الأذان والصلوات والخطب داخل نطاق المسجد الحرام، بالإضافة إلى الساحات المجاورة له على بعض مسافة لا تتجاوز 500 متر مربع.

كما عملوا على تغطية كامل الطرق المؤدية إلى جميع المناطق المركزية في جميع الاتجاهات بالميكروفونات الصوتية، حتى وصل طولها إلى خمسة كيلو مترات، كما حرص الأمن العام على التحدث أنه يمكن للمقيمين والمواطنين الصلاة في المساجد القريبة منهم، وهذا لمنع وجود أي ازدحام قد يعيق سهولة التحكم في الموقف داخل المسجد الحرام والمناطق المقدسة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.