التخطي إلى المحتوى
عاجل عودة فيسبوك ماسنجر للعمل الآن بعد توقف استمر 7 ساعات

في الساعات الماضية واجه العديد من المستخدمين مشاكل في الإنترنت، وهذا دفع العديد منهم لعمل الكثير من الشكاوى، مما حفز العمل على الشكاوى ومحاولة حل هذه المشكلات في أسرع وقت ممكن، وبعد حوالي ما يقرب من ستة ساعات تم عودة فيسبوك ماسنجر للعمل وهذا الخبر يعتبر سعادة بالنسبة للكثير من المستخدمين، لأن معظم الأشخاص أعمالهم تتوقف على هذه التطبيقات.

عودة فيسبوك ماسنجر للعمل

بدأت خدمات الإنترنت في العودة وذلك بشكل تدريجي، ومن أوائل التطبيقات التي عادت هو الفيسبوك والماسنجر، الذي انقطعت عنه الخدمة منذ العصر.

ونتيجة شكوى العديد من الأشخاص تحركت إدارة الفيسبوك وتمكنت من حل المشكلة، وأكدت إدارة الفيسبوك أن هذا العطل كان مفاجئ

وحاولت الشركة قدر الإمكان الاعتذار من المستخدمين على الموقف هذا وأنها تعمل على إعادة كل الأمور إلى طبيعتها.

أسباب توقف فيسبوك وواتساب عن العمل

ومع تعطل العديد من التطبيقات، بدأ المستخدمين تساؤل عن أسباب توقف الفيسبوك والواتس، ومن ضمن الأسباب المعلنة:

وضح إحدى المهندسين في شبكات نظم المعلومات أن هذا الانقطاع للخدمات، يكون ناتج من عطل في إحدى الخوادم في الشركة.

كما استبعد بشكل كامل أن يكون سبب العطل هو وجود اختراق في الخوادم في الشركة وخاصة مقر الشركة في كاليفورنيا.

كما أعلن الموقع الرسمي «داون ديتيكتور» الذي يعتبر إحدى المواقع المتخصصة في مجال الأعمال الشبكات الاجتماعية، أن الخوادم توقفت بشكل مفاجئ وهذا أثر على مواقع التواصل ومنها الأنستجرام.

ولكن أي كان السبب المهم في الأمر عودة فيسبوك ماسنجر للعمل مرة أخري بعد انقطاع دام ساعات كبيرة.

أسهم فيسبوك بعد عطل مواقع التواصل

وهذه الحادثة ليست هي الحادثة الأولى حيث أنه في شهر مارس في العام الماضي تعرضت العديد من التطبيقات إلى عطل.

وكان ذلك في مجموعة كبيرة من الدول، ووقتها تصدر هاشتاج «WhatsApp#» بالإضافة إلى هاشتاج «instagram down#» من الهاشتجات الأكثر تداولا في العالم، ولكن في هذا اليوم الأمر مختلف بسبب طول مدة العطل.

وشهدت أسهم شركة فيسبوك تراجع بنسبة 5.5% بعد عطل استمر ساعات بمواقع التواصل الاجتماعي منها فيسبوك وواتساب.

وفي النهاية تعتبر منصات التواصل الاجتماعي من ضمن المنصات التي تساهم بشكل كبير في تنفيذ الكثير من الأعمال بسهولة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *