التخطي إلى المحتوى
 عاجل.. عقب تغيير اسم فيسبوك إلى ميتا عطل يضرب ماسنجر من جديد وغضب من رواد التواصل الاجتماعي
عطل يضرب المسنجر

أعلن عدد كبير من مستخدمي تطبيق ماسنجر من مختلف دول العالم مساء الأربعاء 3 نوفمبر عن عطل يضرب ماسنجر  من جديد، الجدير بالذكر أنه هذا الأمر لم يُعد المرة الأولي التي يتعرض فيها التطبيق إلى حدوث أعطال مفاجئة في الفترة الماضية، حيث تعرض التطبيق إلى عدد من التوقفات خلال الأشهر الماضية، ولم يتمكن المستخدمين من استقبال أي رسائل خلال فترة العطل، تجدر الإشارة إلى أن ماسنجر لايت يعمل بشكل طبيعي في الوقت الحالي، والتوقف الحالي يصيب فقط تطبيق ماسنجر، ولم تصدر الجهات الرسمية أي قرار بخصوص عودة عمل التطبيق بشكل طبيعي حتى تلك اللحظة.

عطل يضرب ماسنجر عقب تغيير اسم فيسبوك إلى ميتا

في الأيام الماضية أعلن المسئول الرسمي عن تطبيقات التواصل الاجتماعي فيسبوك واتساب، ماسنجر، انستغرام على تغيير اسم تلك التطبيقات ليصبح ميتا، وفي غضون أيام قليلة من هذا القرار، اشتكي رواد التواصل الاجتماعي من عطل يضرب ماسنجر في الفترة الحالية، ويعيق هذا العطل المستخدمين من استقبال أو إرسال أي رسائل نصية أو فيديوهات من خلال التطبيق، وهناك العديد من المخاوف التي أعلن عنها المسئولين حاليًا بشأن التسريبات الخاصة ببيانات التطبيق.

في ذات السياق نجد أن تطبيق فيسبوك وماسنجر قد تعرضوا إلى عطل خلال شهر أكتوبر الماضي، واستمر العطل لأكثر من 6 ساعات، وأوضح المسئولين أن هذا الأمر أدي إلى تسريب قائمة بيانات أكثر من 50 مليون حساب من مختلف أنحاء العالم، هذا بالإضافة إلى الخسائر المالية التي وقعت على مارك جراء هذا العطل.

نصائح لتجنب أعطال تطبيق الماسنجر في الفترة الحالية

استكمالاً لما سبق، أشار الكثير من مستخدمي تطبيق ماسنجر لايت أنه يعمل بصورة طبيعية أثناء تعطل ماسنجر الأصلي، لذا يمكن استخدام ماسنجر لايت لحين الوصول إلى حل بشأن تطبيق ماسنجر الأصلي.

وفقاً لما تم نشره داخل الدايلي ميل البريطانية، تمت الإشارة إلى أن هناك العديد من المخاوف بشأن تعطل التطبيق، وترددت الكثير من الشائعات حول تكرار عملية تسريب بيانات وحسابات العملاء مرة أخرى، كما حدث مسبقاً وننتظر الآن التدخل والحل السريع من إصلاح التطبيق في أسرع وقت.

اشترك في خدمة اخبار مصر مكس المجانية علي تليجرام ليصلك اخبارنا لحظة بلحظة

اضغط للاشتراك

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *