التخطي إلى المحتوى
عقوبة العبث بممتلكات الملعب وقيمة الغرامات المفروضة
عقوبة العبث بممتلكات الملعب

العديد من الغرامات التي يتم فرضها نتيجة العبث بممتلكات الملعب من الأفراد سواء الحاضرين في المباريات المختلفة اليت تقام على ملاعب السعودية المنتشرة والتي يقام بها مبارايات الدوري السعودي أو استقبال المبارايات التي يتم استضافتها في المملكة أو التي تكون مع المتخب السعودي وللمحافظة على الملاعب وجودتها تم وضع مجموعة من الغرامات على المخالفات التي يتم ارتكابها في حق الملاعب وسوف نتعرف عليها من خلال التالي.

عقوبة العبث بممتلكات الملعب

  • تتعدد أنواع المخالفات التي يتم رصدها أثناء الحضور في الملاعب والتي تم وضع مجموعة من العقوبات عليها بما يناسب وحجم المخالفة والتي يقرها الاتحاد السعودي لكرة القدم.
  • قد توقف الحضور الجماهيري للملاعب مع انتشار جائحة كورونا ومع العودة التدريجية تم السماح بعودة الجماهير وخاصة مع انتشار اللقاحات.
  • ويتم وضع مجموعة من الشروط الهامة لحضور المباريات ومعها يتم فرض العقوبات لمن يقوم بمخالفة الضوابط التي يتم وضعها.
  • وقد حدد الاتحاد السعودي سبع مخالفات وتم وضع العديد من الغرامات التي تطبق على كل مخالفة على حده، مع إمكانية زيادة الغرامة وتشديد العقوبة على حسب نوع المخالفة وما تسببه من أضرار.

أنواع المخالفات وقيمة الغرامة

  • يتم توقيع غرامة مالية تقدر ب مائة ألف ريال سعودي لمن يقوم بالعبث بممتلكات الملعب مثل المقاعد الخاصة بالجمهور وإتلافها.
  • تعريض سامة المتواجدين للخطر عن طريق رمي المفرقعات أو الألعاب النارية أو قنابل الدخان وغيرها وما في حكمها، تم فرض غرامة قدرها 30 ألف ريال.
  • يتم سداد غرامة قدها خمسين ألف ريال لمن يقوم بالتلفظ بكلمات نابية أو يسيء إلى الآخرين باي شكل أو تعبير لفظي.
  • نزول الجماهير لأرض الملعب واقتحامه بدون حق يتم فرض غرامة قدرها مائة ألف ريال، وكذلك عند تعرض الآخرين للإصابة.
    رمي النفايات من العلب والأحذية والورق وغيرها من الأشياء يتم دفع غرامة قدرها عشرة ألاف ريال، ويتم وصولها إلى الحد الأقصى وهو مائة ألف ريال في حال زيادة عدد المقذوفات.
  • استخدام اجهزة الليزر بما يزيد عن أربعة أجهزة من المشجعين أو أي من الأجهزة الإلكترونية الضارة يتم دفع غرامة قدرها عشرة ألاف يرال وتزيد على حسب عدد الأجهزة.

اشترك في خدمة اخبار مصر مكس المجانية علي تليجرام ليصلك اخبارنا لحظة بلحظة

اضغط للاشتراك

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *