ما حقيقة عودة الدراسة حضوري للابتدائي والروضة التي يتم تداولها مؤخرًا، حيث بدأ الفصل الدراسي الثاني اليوم الأحد الموافق 5 ديسمبر 2021، وهناك الكثير من التساؤلات التي يطرحها الطلاب وأولياء الأمور عن كيفية سير العملية التعليمية، وخاصةً مع ظهور المتحور الجديد أوميكرون وكافة التداعيات التي تنتج عنه، وعن مدى تأثير الدراسة بهذه الأخبار، واستمر طلاب الابتدائي والروضة في الفصل الأول في الدراسة عن بعد ولكن ماذا عن باقي العام الدراسي.

عودة الدراسة حضوري للابتدائي والروضة

لم يتم إصدار أي تصريحات أو بيانات رسمية من خلال الوزارة بشأن عودة طلاب الروضة والابتدائي للحضور في المدارس، حيث يستكمل هؤلاء الطلاب الدراسة من خلال المنصات التعليمية على الإنترنت، حيث تم تخصيص منصة روضتي لطلاب رياض الأطفال، وتم تخصيص منصة مدرستي لطلاب الابتدائي، تابع حقيقة إلغاء الفصل الدراسي الثالث.

ولم تتم العودة الحضورية لهؤلاء الطلاب لأن الوزارة تحتاج إلى إجراء المزيد من الدراسات بشأن العودة الحضورية لهم، ولن تسمح الوزارة بعودة هؤلاء الطلاب إلى المدارس إلا بعد التأكد التام من خلال وزارة الصحة أنه لا يوجد أي نوع من الخطر عليهم، خاصةً مع ظهور وباء جديد في العالم، شاركنا الرأي هل تؤيد عودة الدراسة حضوريًا أم لا؟

التقويم الدراسي 1443

بدأ الترم الثاني من العام الدراسي الحالي اليوم الأحد الموافق 5 ديسمبر 2021، ويستمر الطلاب في الدراسة مثل الفصل الدراسي الأول، حيث كان طلاب المتوسط والثانوي الأكبر من 12 عام ومن تبقوا جرعتي اللقاح يحضرون في المدارس، أما طلاب الروضة والابتدائي والأقل من 12 عام فإنهم يتابعون دروسهم من خلال المنصات الإلكترونية، وسوف يستمر الفصل الدراسي الثاني مدة 13 أسبوع مثل الفصل الدراسي الأول.

تأجيل حضور الابتدائي والروضة

خلال الفصل الدراسي الأول أعلنت وزارة التعليم السعودية عن عودة طلاب الروضة والابتدائي للحضور في نهاية أكتوبر الماضي، ولكن قبل نهاية أكتوبر تم صدور بيان رسمي من خلال الوزارة يفيد تأجيل هذه العودة الحضورية لهم، وأعلنت الوزارة أن هذا التأجيل يهدف إلى الحفاظ على سلامة هؤلاء الطلاب، وأن هناك مخاطر وبائية على هذه الفئة الغير محصنة، وتم التأكيد أن الوزارة تبذل كل ما في وسعها حتى تسير العملية التعليمية على أكمل وجه، مع الحفاظ على سلامة جميع الطلاب في جميع المراحل التعليمية.

جوجل نيوز

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.