التخطي إلى المحتوى
” خطأ طبي ” تسبب في فاجعة وفاة الطفلة لين ووزارة الصحة الأردنية تتوعد
" خطأ طبي " تسبب في فاجعة وفاة الطفلة لين ووزارة الصحة الأردنية تتوعد

اشتغل غضب الأردنيين عقب خبر وفاة الطفلة لين ذات الخمس أعوام التي كشف والدها المدعو ماهر أبو حطب عن خطأ التشخيص الطبي بمستشفى البشير هو ما تسبب في وفاتها، حيث عانت الطفلة من ألم في البطن يوم 3 سبتمبر 2021م وتم نقلها إلى مستفى البشير التي تم تشخيص حالتها بها على أنها التهاب في المسالك البولية وأخذت أدوية وفقا لهذا التشخيص، ولم يقتصر الأمر إلى هذا الحد فقد تعبت مرة أخرى وذهب بها إلى نفس المستشفى وشُخصت هذه المرة على أن الألم التهاب في الأمعاء.

ولما اشتدالألم على الطفلة عرضها الوالد ماهر على طبيب خاص الذي قام بتشخيص حالتها بالتهاب حاد في الزائدة الدودية، وطلب منه اذهاب الفوري لأقرب مستشفى لعمل عملية، حينها عد الأب ماهر لمستشفى البشير وت تشخيص الحالة على أنها زائدة دودية، ولكن انتظرت الحالة أربع ساعات كاملة ومن ثم تم إدخالها إلى غرفة العمليات، وقد أشار الأب إلى أن الزائدة كانت انفجرت بالفعل خلال ساعات الانتظار.

وذكر ماهر أبو حطب والد الضحية أنه في اليوم التالي كان بطن الفتاة منتفخ فأبلغ الطبيب الذي أخبره أن هذا الانتفاخ بسبب الغازات ويتوجب على الطفلة المشي لإخراجها، وعندما لم ينفع المشي بشيء قم تقرير عملية جديدة لها، وكانت الفاجعة أن الفتاة تخرج من العملية الثانية مفارقة الحياة، وأكد والد الضحية أن الطبيب الشرعي بمستشفى البشير أبلغهم أن سبب الوفاة ما هو إلا ” خطأ طبي “.

وأفاد مدير المركز الوطني للطب الشرعي أن سبب وفاة لين عائد إلى تجرثم الدم الناتج عن التهاب غشاء البريتوان أثناء استئصال الزائدة، وهذا يحدث عندما تنفجر الزائدة مما ينتج عنها التهاب تجويف البطن وانتقلت الجرثومة للدم، وأكد مدير المركز أن ثبوت أي خطأ فسيتحمل المخطئ عقوبتان” عقوبة إدارية وعقوبة قضائية”.

ومن جانب آخر توعد عبد المانع السليمات مدير مستشفيات البشير كل من له يد في قضية الطفلة لين، ولالفعل تم تشكيل لجنة تحقيق حيادية للتحقيق ومحاسبة كل من قصر، وسيتم إصدار قرار اللجنة يوم الثلاثاء كحد أقصى، وعلى إثر القرار سيتم اتخاذ اللازم وتحويل القضية للادعاء العام إن ثبت القصور الطبي.

أصدرت وزارة الصحة الأردنية صباح الثلاثاء بيانًا تعرب فيه عن حزنها على الطفلة وتؤكد إجراء تحقيق حول الحادثة من قبل فريق مؤلف من وزارة الصحة والجامعة الهاشمية” طبي وإداري وقانوني”، وهذا الفريق منفصل عن لجنة التحقيق التي تم تشكيلها من قبل إدارة مستشفى البشير.

وبالفعل باشر فريق التحقيق المشكل  من وزارة الصحة صباح الثلاثاء بإجراء التحقيقات في مستشفى البشير لمعرفة كافة ملابسات الواقعة، وفي غضون 24 ساعة سيكون تقرير الجنة جاهز، ووفقا له سيتم محاسبة كل من أثبتت التحقيقات تقصيره وفقا للتشرعات النافذة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *