التخطي إلى المحتوى
فضيحة كأس الأمم الأفريقية انتهاء المباراة قبل الوقت وفوز مالي على تونس في النهاية
فضيحة كأس الأمم الأفريقية انتهاء المباراة قبل الوقت وفوز مالي على تونس في النهاية

حدثت اليوم فضيحة أو مهزلة تاريخية في تاريخ كرة القدم في العالم وليست الكرة الأفريقية فقط، حدثت في مباراة مالي وتونس الذي فاز منتخب مالي بهدف من ضربة جزاء دون شيء من المنتخب التونسي بعد أن أهدر ضربة جزاء في وقت صعب كان من الممكن أن يضيف نقطة في سجل تونس ضمن المجموعات، وإليك الآن التفاصيل الكلية حول هذا الأمر.

فضيحة كروية تاريخية

خلال مباراة تونس ومالي اليوم التي حدثت ضمن مجريات مسابقة أمم أفريقيا حدث أمر غير متوقع بالمرة وهو توقف المباراة مرتين في الساعة 85:06 وقرر الحكم فيها إنهاء المباراة وبعد ذلك عمل على إعادة اللعب مرة أخرى وبعد ذلك قام برفع صافرة النهاية مرة أخرى في الساعة 89:57 دقيقة وهذا أمر غير مسبوق بالمرة، حتى أن الاتحاد الأفريقي حتى يعمل على الحفاظ على الأمر والشكل العام حرصوا على القيام بتخيير الفريقين بالعودة إلى الملعب مرة أخرى لكن منتخب تونس رفض هذا الأمر ولم ينزل إلى الملعب لكن قام منتخب مالي بنزول وبقوا لثلاث دقائق وتم العمل على تتويجهم بالفوز بهذه المباراة خلال مرحلة المجموعات بالكأس.

تفاصيل مباراة مالي وتونس

بعد انتهاء المباراة تم العمل على استدعاء الحكم الرابع والعمل على تكليفه بتحكيم المباراة حتى يتمكن من استكمالها، وبعد ذلك تم العمل على استدعاء مدرب المنتخب المالي من المؤتمر الصحفي الذي يلي المباراة دائمًا حتى يعمل على إقناعه على العودة تم الرفض من البداية لكن حرص الجانب المالي على العودة مرة أخرى لأنه تم احتساب ثلاث دقائق فقط كوقت استكمالي للمباراة، لكن رفض الجانب التونسي بالدخول لأن بهذا الأمر يعمل على التقليل من فرصه للحصول على حقه بسبب الأخطاء التحكيمية التي حدثت بالجملة داخل هذه المباراة.

رفض المنتخب التونسي من العودة

حرص المنتخب التونسي على تقديم شكوى للكاف وهذا لأن الذي حدث داخل المباراة مأساة كبرى وأمر غير عادي على الإطلاق، وحرصوا على ضم داخل الشكوى أنه يجب أن يقوموا بإعادة المباراة مرة أخرى حتى يحصل كل فريق على حقه في الملعب، لذلك هو أمر غير مقبول تمامًا.

 

اشترك في خدمة اخبار مصر مكس المجانية علي تليجرام ليصلك اخبارنا لحظة بلحظة

اضغط للاشتراك

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *