التخطي إلى المحتوى
تفاصيل قصة فيديو الفيل الغاضب الذي هاجم سياح بجنوب إفريقيا والسبب وراء أندفاعة
تفاصيل قصة فيديو الفيل الغاضب الذي هاجم سياح بجنوب إفريقيا والسبب وراء أندفاعة

في واقعة غريبة نوعا ما تم تداول مقطع فيديو يبين به رد فعل فيل غاضب بجنوب إفريقيا وذلك ناحية مجموعة من السياح في منتزة كروغر الوطني، ومن ثم بدء البحث يتزايد حول تفاصيل تلك الواقعة الغريبة حتي يتمكنوا من التعرف على لماذا فعل الفيل ذلك رد الفعل، وكانت بداية الواقعة عندما قام مجموعة من السياح باختيار القيام برحلة سفاري من أجل ان يتمكنوا من رؤية الحيوانات وهي تجلس في بيئتها الطبيعية وذلك بأحدي المنتزهات التي توجد بجنوب إفريقيا، وكذلك كانوا يسعوا من أجل التعرف على تفاصيل الحياة البرية، ومن ثم فوجيء السياح بهجوم الفيل عليهم وقلب احدي السيارات الخاصة بهم.

فيديو الفيل الغاضب

وبعد أن هجم الفيل على السياح وقام بقلب إحدي السيارات الخاصة بهم ركض الجميع هربا من الفيل وحتي يتمكنوا من النجاه بحياتهم وذلك ما أتي به ذلك الفيديو المتداول لغضب الفيل، وأثناء ذلك الهروب قامت باقي الأفيال بأطلاق أصوات تحذيرية للسياح في بداية الأمر ولكن لم يستجيب السياح لذلك التحذير، وهنا كانت المفأجاه عندما قام أحد الفيلة بدك الأرض بأقدامة وقام بالجري بشكل سريع نحو السيارة وتمكن من قلبها بأستخدام قرونة وعلى الفور قام بمغادرة موقع السيارة.

وتم توثيق تلك اللحظات من خلال ذلك الفيديو الذي تم تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي التي قامت بتسجيل رد فعل الفيل تجاه مجموعة من السياح بجنوب إفريقيا.

سبب اندفاع الفيل ناحية السيارة

ولكن يظل التساؤل يثور حول لماذا اندفع الفيل باتجاة السيارة معبر عن غضبة وهنا أوضح العديد من المسؤولين أن الفيلة لم يعجبهم اقتراب السياح من منطقتهم بشكل كبير وبالتالي قاموا باطلاق تلك الصيحات التحذيرية ولكن لم ينتبة لها هؤلاء السياح الامر الذي أدي معة أندفاع احدي الفيلة بناحية السيارة وقام بقلب السيارة وعلى الفور هرب الجميع.

معلومات عامة عن الفيلة

يصل متوسط عمر الفيلة من 60 عام إلي 80 عام، ولكن عندما تشعر الفيلة بقرب موتها تذهب إلي أماكن المياة وذلك حتي تموت بمفردها هناك، وتتميز الفيلة بالذكاء الشديد، تصل فترة حمل الانثي حوالي 22 شهر.

 

اشترك في خدمة اخبار مصر مكس المجانية علي تليجرام ليصلك اخبارنا لحظة بلحظة

اضغط للاشتراك

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *