التخطي إلى المحتوى
فيروس هيهي المتحور ما يقال عن هذا الفيروس الجديد ومدى انتشارة بين الصينين
فيروس هيهي المتحور

بعد أن شهد 2020 و2021 فيروس كورونا نحن على أعقاب ثورة أخرى ومحاربة من نوع جديد مع فيروس هيهي المتحور الذي ظهر توًا، وعلى أعقاب ظهور كورونا هذا وقد سمي بهذا الاسم نسبة إلى نشأته إذ نشأ في مدينة تقع في مقاطعة «خي لونج جيانج» في الشرق الشمالي للبلاد، بالإضافة إلى أنها قريبة جدًا من حدود الصين الروسية كما أنه قد تداول الخبر عدد من المواقع الإخبارية وكذلك صفحات السوشيال ميديا.

ما يقال عن فيروس هيهي المتحور

من الجدير بالذكر أن نورد ما يقال بشأن فيروس هيهي المتحور إذ أبانت التقارير وأكدت على أن مدينة هيهي الصينية هي منشأه الوحيد، كما أنه من السلالات التي رصدت في الصين في الآونة الاخيرة الماضية وأكدت التقارير بأنه لم يُرصد له أية أعراض أخرى جديدة تختلف عن الأعراض السابقة الشائعة والمعروفة لكوفيد 19 وقد قررت ووهان أن تخضع كافة سكانها لفحوصات العدوى المرضية هذا كان مع بدء انتشار الجائحة كورونا.

هيهي ومدى انتشاره بين الصينيين

هناك طبيب صدرية في مدينة ووهان الصينية يسمى دكتور علي الوعري وهو أستاذ أمراض صدرية بالمدينة إذ أكد للوطن أن السلالة تمتاز بسرعة الانتشار، كما أنه في السابع عشر من أكتوبر رصدت 228 حالة أصيبت بالمتحور في كافة أنحاء المدينة، ويندرج تحت هذا الرقم عدد 197 إصابة خفيفة بينما هناك 123 حالة تحت المتوسطة وشمل التقرير خمس إصابات خطيرة للغاية كما أنه صرح بأن وضع الخمس إصابات لا يدعو إلى القلق إذ تشوبه حالة استقرار.

فيروس هيهي المتحور
فيروس هيهي المتحور

الوطن وأهم المعلومات حول مدينة هيهي

رصد الوطن عددًا من المعلومات حول هيهي الصينية منها أنها مدينة تبلغ 1.7 مليون نسمة أي عدد سكانها كما أنها تقع على حدود دولة روسيا بينما تتبع حكم الدولة الصينية الشعبية، بالإضافة إلى انها تمثل المحطة التي تقسم الصين إلى الشرق والغرب ليس هذا وحسب لكنها أيضًا تقع على الضفة اليمنى مقابل نهر أمور وتضم المدينة بجانب موقعها الجغرافي عددًا من المناطق التجارية، ولأنها تعد من المحفظات الحدودية ينشط فيها عدد من المجالات الصناعية كتعدين الفحم وصناعة الأخشاب، كذلك تصنيع المواد الخاصة بالبناء بجانب المياه المعدنية أيضًا كما أنها أيضًا تعج بالأنهار والمستنقعات.

اشترك في خدمة اخبار مصر مكس المجانية علي تليجرام ليصلك اخبارنا لحظة بلحظة

اضغط للاشتراك

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *